08:42 am 11 أكتوبر 2021

أهم الأخبار الأخبار

عائلة بنات تعلن موعد إقامة تأبين الشهيد نزار في المكان المعلن سابقا

عائلة بنات تعلن موعد إقامة تأبين الشهيد نزار في المكان المعلن سابقا

رام الله – الشاهد| أعلنت عائلة الشهيد المغدور نزار بنات، أن الموعد الجديد لمهرجان التأبين سيكون الأسبوع القادم، وذلك بعد أن قامت العالة بتأجيل الموعد السابق نظرا لوجود حالة وفاة لديها.

 

 

وقال عمار بنات ابن عم الشهيد نزار، إن التأبين سيكون في المكان المحدد مسبقًا، وهو ساحة المجلس التشريعي في مدينة رام الله، مؤكدا أن العائلة أنهت جميع المتطلبات القانونية حول إقامة الاحتفال.

 

وأشار في تصريح نقلته عنه صحيفة فلسطين، إلى أن العائلة قامت بتأجيل حفل التأبين الذي كان مقررًا السبت الماضي بسبب وفاة أحد رجال العائلة وهو عم الشهيد، وهو ما دفع العائلة والحراكات والقوى الوطنية والإسلامية والمجلس التنسيقي للقوائم المستقلة والمبادرات الشبابية المشرفة على حفل التأبين على تأجيله لموعد لاحق.

 

وذكر أن الموعد الجديد جاء بالتوافق بين القوى الوطنية والإسلامية والمجلس التنسيقي للقوائم المستقلة والمبادرات الشبابية وهو بداية الأسبوع القادم على أبعد تقدير.

 

وأكد أن السلطة تضع العراقيل أمام حفل التأبين، إذ سبق وعممت على مطاعم وقاعات مدينة رام الله منع استضافة الحفل، وهو ما دفع العائلة والجهات المشرفة على تأجيل الموعد الأول له، والذي كان مقررًا الرابع من أكتوبر الحالي.

 

وتوقع بنات مشاركة جماهيرية واسعة في حفل التأبين لنزار، رغم محاولات السلطة لإعاقة إقامته، إذ وُضعت أجندة للاحتفال، أبرزها كلمة العائلة، والحراكات، والجهات القانونية.

 

تفاصيل جديدة

وكانت جلسة المحاكمة التي انعقدت، أمس، للمرة الرابعة، لمحاسبة المتورطين في جريمة اغتيال الناشط السياسي المعارض نزار بنات، كشفت تفاصيل جديدة حول مضبوطات الجريمة وتجاوز أجهزة السلطة للقانون فيما يتعلق بمذكرة التوقيف.

 

وأفاد محامي عائلة بنات غاندي أمين، أنه تقرر تأجيل المحاكمة إلى يوم الأحد المقبل للاستماع إلى باقي الشهود، حيث قدمت النيابة 4 شهود وهم: مدير الشرطة القضائية، وضابط المباحث في لجنة المعلومات للأجهزة، وضابط الشرطة في مستشفى عالية، ومدير الأدلة الجنائية في الشرطة.

 

كما وقدمت النيابة كذلك أدوات الجريمة وهي: العتلة والمهدة وعبوة غاز وكشاف، وكشف مضبوطات لسيارة البولو التي وضع فيها نزار بنات ولم تحمل لوحة ترخيص أو سجل حيازة لأحد، وكذلك المسدسات وغيرها.

 

وخلصت نتائج الجلسة، إلى أن الشرطة لم تقترح اسم نزار بنات على رأس القائمة ولم تتعرف المحكمة على من اقترح اسم نزار ليكون على رأس القائمة.