10:18 am 11 أكتوبر 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة فساد

أحمد سعيد التميمي.. فساد ومخالفات في أكثر من منصب

أحمد سعيد التميمي.. فساد ومخالفات في أكثر من منصب

رام الله – الشاهد| يبدو أن فضائح الفساد التي كشف عنها تقرير الرقابة المالية والادارية لم تقف عند حدود المؤسسات والدوائر الحكومية، بل امتد الى المؤسسات التي تعمل تحت مظلة السلطة، والتي كان أبرزها بوليتكنيك الخليل ورابطة الجامعيين، وهما مؤسسات يرأسهما شخص واحد هو أحمد سعيد التميمي.

 

 

وكتب الناشط عيسى عمرو مطالبا بمحاسبة التقييم وملاحقته بسبب المداخلات التي كشف عنها التقرير، وكتب منشورا على صفحته جاء فيه: "اطالب رئيس الوزراء اقالة احمد سعيد بيوض التميمي من رئاسة جمعية رابطة الجامعيين ومن رئاسة مجلس امناء جامعة بوليتكنك فلسطين وتحويله مع جميع اعضاء مجلس الرابطة الى التحقيق".

وأضاف: "وذلك اعتمادا على الفضائح التي وردت في تقرير ديوان الرقابة المالية والادارية في السلطة الوطنية الفلسطينية للعام ٢٠٢٠، فوضى مالية وادارية واكاديمية عارمة ومشاريع واستثمارات خاسره وعدم قدرة على ادارة المال العام مما يؤدي عادة الى الفساد".

 

وتابع: "حسب علمي ومتابعتي هناك موظفين لا يوقعون على الدوام وهم ضباط امن وتم تعينهم في الجامعة بدون وجه حق، التقرير مرفق اتمنى قراءته بتمعن ، واتنمى على الصحافة تسليط الضوء على هدا الفشل الكبير جدا في ادارة المال العام، السلطة المطلقة مفسدة مطلقة".

 

وأورد عمرو بعضا مما ورد في التقرير من مخالفات ارتكبها التميمي وتتوزع ما بين مخالفات مالية وتجاوزات إدارية وتعيينات لم تتم وفق المقتضى القانوني.

 

 

فضائح ومخالفات

وكان الناشط ضد الفساد فايز سويطي، متحدثا عن فضائح التميمي، فكتب قائلا: "دولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه قرقع رؤوسنا وهو يقول ان حكومته هي حكومة الكل الفلسطيني؟ طيب يا دكتور الست انت القائم بأعمال وزير الداخلية؟ ووزارة الداخلية مسؤولة عن كل الجمعيات الاهلية في الوطن بما فيها رابطه الجامعيين في الخليل".

وتابع: "لماذا تغضون النظر عن رابطه الجامعيين التي لم تشهد انتخابات منذ قدوم السلطة الفلسطينية بينما ان تأخرت بعض الجمعيات الاخرى في ارسال التقارير الادارية والمالية السنوية ترسلون لها انذارات واخطارات؟؟".

 

وتابع: "اما بالنسبة الى رئيس مجلس رابطه الجامعيين السيد احمد بيوض التميمي فهو يمثل رئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمه التحرير الفلسطينية. اليس من المفروض ان يطبق القانون والحقوق على المؤسسة التي يتراسها وهي رابطة الجامعيين ؟ اليس تطبيق القانون والحقوق يعني فتح المجال للانتساب للجميع ؟هذه الرابطة التي يمنع الانتساب لها الا للموالين للسلطة!!".

 

وأردف بالقول: "أحمل المسؤولية إلى كل من رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه أولا بصفته وزيرا للداخلية ومن ثم رئيس مجلس ادارة رابطه الجامعيين السيد احمد التميمي في المماطلة في اجراء انتخابات رابطة الجامعيين".

 

مواضيع ذات صلة