14:56 pm 13 أكتوبر 2021

أهم الأخبار الأخبار تنسيق أمني

السلطة تتسول من الاحتلال السماح بدخول السياح للضفة

السلطة تتسول من الاحتلال السماح بدخول السياح للضفة

رام الله – الشاهد| ذكرت قناة ريشت كان العبرية، أن السلطة طلبت من سلطات الاحتلال الموافقة على دخول سياح تلقوا التطعيم المضاد لفيروس كورونا، إلى مناطق الضفة.

 

وبحسب القناة، فإن الطلب الفلسطيني جاء على خلفية اقتراب أعياد الميلاد والسنة الجديدة، مشيرةً إلى أن الكيان الصهيوني وخاصة وزارة الصحة ستدرس الطلب.

 

وأشارت إلى أن وزارة الصحة في حال الموافقة ستدرس فيما إذا سيسمح للسياح بالبقاء داخل مناطق الضفة.

 

تودد للاحتلال

ويأتي هذا الطلب سياق محاولة السلطة التقرب من الاحتلال، حيث كشفت القناة 12 العبرية، أن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس طلب من وزراء حزب ميرتس الذي اجتمعوا معه في مقر المقاطعة برام الله، قبل أيام، إيصال طلب لوزير خارجية الاحتلال يائير لابيد اللقاء به.

وقالت القناة إن مكتب لابيد لم يصل إلى طلب عقد لقاء مع عباس وفي ذات الوقت لا يوجد سبب لعقد هكذا لقاء.

 

سعي محموم

وكانت القناة 12 العبرية، كشفت منتصف الشهر الماضي، أن عباس، يسعى جاهداً لعقد لقاء مع وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد.

 

ونقلت القناة عن مصدر في السلطة الفلسطينية، قوله: إن عباس يرغب في عقد اللقاء مع لابيد بعد أن التقى مؤخرًا مع وزير جيش الاحتلال بيني غانتس.

 

وأشارت القناة إلى اتصالات تجري بين وزراء من السلطة الفلسطينية وحكومة الاحتلال بهدف بحث قضايا مدنية واقتصادية.

 

وكان لابيد أكد في تصريحات سابقة، أنه ليس في عجلة من أمره للحديث مع عباس، مشيرا الى أن معظم العمل معه يتركز على القضايا الامنية فقط.

 

رفض شعبي

وبينما تغرق السلطة في وحل التواصل مع الاحتلال، أعلن أهالي بلدة بيتا جنوب شرق مدينة نابلس أنهم سيقومون بقطف ثمار الزيتون من أراضيهم دون أخذ الإذن من الاحتلال أو طلب التنسيق معه من أجل السماح لهم بدخول أراضيهم.

جاء ذلك في أعقاب قيام الاحتلال بإغلاق الطرق المؤدية لجبل صبيح، ووزع منشورات تطالب المزارعين والأهالي باللجوء للإدارة المدنية وتقديم طلب تنسيق لهم من أجل السماح لهم بدخول أراضيهم لقطف ثمار الزيتون.

 

وقال سعيد حمايل والد الشهيد محمد حمايل، "ليس مسموحاً لأي شخص في بيتا الذهاب للإدارة المدنية وطلب التنسيق لدخول أرضه لقطف ثمار الزيتون، هذه الأرض فلسطينية، وأي شخص سيحاول الذهاب لطلب التنسيق سيتم التعامل معه كما الاحتلال".

مواضيع ذات صلة