22:23 pm 13 أكتوبر 2021

تقارير خاصة فساد

بالأسماء والصور: تعيينات عظام الرقبة في مؤسسات السلطة

بالأسماء والصور: تعيينات عظام الرقبة في مؤسسات السلطة

الضفة الغربية – الشاهد| سلط تقرير ديوان الرقابة الإدارية والمالية على حجم الفساد المستشري في مؤسسات السلطة بالضفة الغربية، والتي كان من ضمنها الفساد الإداري في التعيينات بالمؤسسات العامة.

إذ خصصت الوظائف العليا لأبناء وأقارب المسؤولين، أو من يتم تزكيتهم من قبل تنظيم حركة فتح، وفيما يلي نستعرض أهم تعيينات عظام الرقبة في الآونة الأخيرة.

بشار ماجد فرج

ويعد بشار ماجد فرج ابن مدير جهاز المخابرات ماجد فرج أحد أبناء المسؤولين الذين تم تعيينهم في منصب وكيل نيابة عامة، وذلك بعد أن استفاد من منحة دراسية خلال الأعوام الماضية، على الرغم من حصوله على معدل منخفض في الثانوية العامة.

إذ استفاد بشار من منحة في الإمارات، ولكنه فصل منها بسبب غيابه المتكرر عن أكاديمية الشرطة في دبي، ليعود إلى الضفة ويعين كوكيل نيابة.

زوجة ماجد فرج

عينت أمل فرج زوجة مدير جهاز المخابرات ماجد فرج في منصب نائباً لرئيس ديوان الرقابة الإدارية والمالية عام 2017، لتكون العين والذراع الضارب لزوجها في ديوان الرقابة.

فرج تستخدم منصبها لصالح زوجها عبر ملاحقة مخالفيه ومحاولة إلصاق تهم بهم، وفي المقابل تقوم بالتغطية وحماية رجال فرج الفاسدين المنتشرين في كل الدوائر الحكومية.

كمال الشخرة

عين كمال الشخرة مؤخراً في منصب سفير السلطة في أوكرانيا، وذلك بعد أن شغل منصب مدير عام الرعاية الصحية الأولية في وزارة الصحة، وذلك بعد تسحيجاته عبر وسائل الإعلام لرئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس.

ويعد الشخرة الذي يعد أبرز الشخصيات المتهمة بالفشل الصحي في مواجهة جائحة كورونا بالضفة صاحب مصطلح "سيد البلاد" والذي كان يصف به عباس لكي يصل إلى ما أراد.

معتصم جمال محيسن

عين معتصم ابن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن وأحد الشخصيات المقربة من عباس، في منصب مدير عام مديرية الصحة في محافظة رام الله والبيرة، وذلك على الرغم من عدم حصوله على شهادة الطب.

وكشفت مصادر مقربة من معتصم أنه أعاد تقديم شهادة الثانوية العامة 3 مرات، فيما قامت السلطات الباكستانية واليونانية بطرده من أراضيها خلال الفترة الماضية، فيما ذكرت مصادر أخرى أن والده قام بشراء شهادة له بعد أن فشل في دراسته مرات عدة.

رولا جمال محسين

حصلت رولا ابنة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن وأحد الشخصيات المقربة من عباس، على ترقية من مستشار أول إلى سفير.

أحمد روحي فتوح

حصل أحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح على ترقية لدرجة سفير وعين بعدها كقنصل عام في إسطنبول، على الرغم من عدم امتلاكه المؤهلات لذلك المنصب.

واشتهر والده روحي بتهريب الهواتف الخلوية عبر المعابر في سيارته الخاصة، وذلك مستغلاً حمله للجواز الدبلوماسي الفلسطيني.

حسني شريتح

عين حسني شريح ان مدير مكتب المدير العام لمؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية في منصب هيئة الإذاعة والتلفزيون وذلك بعد يوم واحد فقط من تخرجه من جامعة بيرزيت.

تعيين حسني أثار موجة غضب في الشارع الفلسطيني وفي صفوف الخريجين، إذ أن الكثير منهم تخرجوا منذ سنوات وبمعدلات عالية ولم يتمكنوا من الحصول على وظيفة.

وائل الشيخ

عين وائل الشيخ ابن شقيق وزير الشؤون المدنية حسين الشيخ في منصب وكيل وزارة الصحة، بعد أن تم إقصاء وكيل وزارة الصحة السابق أسعد الرملاوي.

وجاء تعيين الشيخ بقرار من وزيرة الصحة مي كيلة التي قالت في كتاب التعيين: "بناءً على الصلاحيات المخولة لنا قانونياً، فقد تقرر تكليفك قائماً بأعمال وزارة الصحة، وبنفس وضعك الوظيفي، وينفذ هذا القرار اعتباراً من تاريخه، ويلغى كل ما يعارضه".

منى أبو عمارة

عينت منى أبو عمارة في منصب سفيرة للسلطة بكندا مؤخراً، وذلك على الرغم من عدم امتلاكها المؤهلات العلمية أو المهنية لتولي المنصب.

إذ تعد منى ابنة مدير مكتب رئيس السلطة انتصار أبو عمارة، والتي عرف عنها أنها تسطير على الكثير من القرارات التي يقوم عباس باتخاذها.

صمود عدنان الضميري

عينت صمود ابنة الناطق السابق لأجهزة السلطة عدنان الضميري، عام 2010 في منصب رئيساً للنيابة الشرعية، رغم عدم امتلاكها المؤهلات والمهارات العملية لذلك المنصب.

ثم قام عباس بترقيتها بمرسوم رئاسي في منصب قاضي استئناف شرعي عام 2018.

أنس محمود الهباش

حصل أنس ابن قاضي القضاة محمود الهباش على معدل 53 بالمائة في الثانوية العامة، ورغم المعدل المتدني حصل على منحة دراسية في مصر من رئيس السلطة محمود عباس.

وعقب عودته من مصر عام 2016، عين أنس الهباش في منصب وكيل نيابة عامة، ورغم ذلك المنصب إلا أنه وقع في مخالفات سلوكية يعاقب عليها القانون ومن ضمنها قيامه بالتفحيط مع أصدقائه في شوارع رام الله.

 

مواضيع ذات صلة