21:18 pm 14 أكتوبر 2021

أهم الأخبار الأخبار فساد

مدير صندوق وقفة عز يتهم حكومة اشتية بالتسبب في فساد توزيع مساعدات كورونا

مدير صندوق وقفة عز يتهم حكومة اشتية بالتسبب في فساد توزيع مساعدات كورونا

رام الله – الشاهد| بعد أن تكشفت حقيقة الفساد المستشري في صندوق وقفة عز، اتهم رئيس الصندوق طلال ناصر الدين، حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، بأنها السبب في الخلل الكبير الذي اعترى توزيع المساعدات على متضرري وباء كورونا.

 

وحمَّل ناصر الدين، في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، وزارات الحكومة بالمسئولية عن الخروقات لاتي وقعت في هذا الجانب، وهي الفضية التي كشف عنها تقرير ديوان الرقابة المالية والادارية مؤخرا.

 

وقال ناصر الدين: "عملنا ليس أن نذهب للأشخاص بل في تلقي قوائم من الجهات الحكومية وبناء على هذه القوائم يتم الصرف".

 

وشدد على أنه إذا كان هناك تقصير "فنحن لسنا مسؤولين عنه، والمسؤول عنه هي الجهات التي نقلت لنا القوائم".

 

فساد ومحسوبية

وكان تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية في السلطة الفلسطينية، للعام 2020، كشف عن ملفات فساد كثيرة طالت كافة مفاصل العمل الحكومي والأهلي خلال العام 2020.

 

وقال التقرير الذي نشر مؤخراً: إن "فسادا شاب عملية توزيع المساعدات المالية من صندوق وقفة عز والذي تم إنشاؤه بعد تفشي جائحة كورونا بهدف مساعدة العمال المتضررين من الجائحة، حيث أظهرت البيانات من واقع بيانات السجل المدني أنه تم صرف مساعدات مالية لثلاثة مستفيدين يحملون جواز السفر الدبلوماسي".

 

وأضاف: "لم يتم وضع معايير بشأن أعداد المستفيدين من الأسرة، مما أدى إلى صرف مساعدات مالية لستة أفراد من نفس الأسرة في بعض الحالات".

 

وأشار التقرير إلى أن استمارة حصر العمال المتضررين من الجائحة نصت على "إن تعبئة وتقديم بيانات غير صحيحة تضع مقدم الطلب تحت طائلة المسائلة القانونية"، حيث قامت وزارة العمل بصرف المساعدات للمستفيدين وفق معايير محددة استناداً إلى البيانات التي تقدم بها المستفيدين (..) الأمر الذي أدى لصرف مساعدات لغير مستحقيها.

 

وبين التقرير أنه وبعد العودة إلى بيانات السجل المدني فقد تم صرف مساعدات مالية لكل من الزوج وزوجته، حيث بلغ عددهم 244 مستفيد، وذلك خلافاً للمعيار المعتمدة.

 

وأظهرت بعض المعلومات أن بعض المستفيدين من الصندوق تتجاوز رواتبهم 11 ألف شاقل، وبعضهم يعمل في البنوك الفلسطينية تتجاوز رواتبهم 16 ألف شاقل، كما أن مستفيدين آخرين يعملون في شركات الاتصالات وتبلغ قيمة رواتبهم 8 آلاف شاقل.

 

شكاوى المواطنين

وكانت العديد من شكاوى المواطنين حول قوائم المستفيدين من صرف مساعدات صندوق وقفة عز، وذلك في ظل حرمان المئات من المتضررين على الرغم من استحقاقهم للمساعدة ولكنهم لم يستلموا شيئًا.

 

 وسبق أن برزت قضية فساد في الملف بعدما وردت أسماء نجلين مدير مديرية بوزارة العمل، بقوائم المستفيدين من الصندوق، وسط انتقادات وتساؤلات واسعة، حول وجود شبهة أو مخالفة قانونية، إضافة لكون آخرين ربما يكونون أكثر حاجة.

 

مواضيع ذات صلة