10:33 am 18 أكتوبر 2021

الصوت العالي

كلمة خليل بنات والد الشهيد نزار: السيف القاطع على الحيف الخادع

كلمة خليل بنات والد الشهيد نزار: السيف القاطع على الحيف الخادع

رام الله – الشاهد| كلمة خليل بنات والد الشهيد نزار في حفل تأبين ولده:

قال الله تعالى : ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون)، وقال رسولنا الكريم : " ان من أعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر"، والحمد لله العلي الكبير المتفرد بالبقاء والتدبير والصلاة والسلام على رسولنا السراج المنير وعلى أصحابه صلاة يفوز قائلها بمغفرة وأجر كبير.

 

الأخوة والأخوات والحضور الكرام بداية أحييكم بتحية ملؤها الأمل بكم والحبور لحضوركم وأقول:

سلام على جمع الكرام جميل  وظني بأن الله سوف ينيل

رعى الله جمعا بالكرامة    انهم بقلمي على جنب القلوب نزول

وفي أوار هذه اللحظة أناجي ولدي نزار رحمه الله واقول له :

صعب الفراق فهاجني استعبار وذكرتك قبرك والشهيد نزار

لما رأيت نارك نورت وجه اغر يزينه الاكبار

مزقت قلبي إذ علتني كبرة وذوو التمائم من بنيك صغار

لا يلبث القرناء أن يتفرقوا ليل يكر عليهم ونهار

 

أيها الحضور الكريم: في سكون الليل الطويل وبين صمت الجدران من هول ما جرى لولدي نزار رحمه الله وبعد مرور ايام كأنها العصور بظلمها بدأ قلمي بكتابة أصعب الكلمات عن فرع لي كان جسدا ودفنت فيه اجمل الآمال والأحلام اتجول بكلماتي فتتساقط حروفها لترسم لوحة جميلة لحياة نزار الجديدة مؤطرة بالأمل والألم ثم اتأمل هذه اللوحة من خلف سحب الظلام والظلام.

فتذوب مشاعري مع اشراقة شمس جديدة باستشهاد نزار وتغمرني بدفء الفخر ومليئة بالحب للإنسان والتضحية البناءة. لقد أصبحت يانزار حكاية ترويها وتلحنها دقات قلوب المظلومين وما أجمل ان نعيش في وطن هو الصوت وكان نزار له الصدى.

 

لقد كان نزار يردد كلمات أمن بمضمونها وقدم روحه الطاهرة ثمنا لها فكان يصدح لي وها أنا ارددها عنه بفرح :

إذا القى الطغاة عليك جورا وصار العيش في دنياك مرا

وان ضاقت عليك الأرض يوما وبت تئن من دنياك قهرا

فرب الكون ما أبكاك الا  لتعلم ان بعد الليل فجرا

وان جار الطغاة عليك فاصبر  وسل مولاك توفيقا وأجرا

وان شن البغاة  عليك حربا فاصبر  وسل مولاك توفيق واجرا

فلا تحزن فربك ذو انتقام سيصنع من دم الانباء رمزا

وان فرض الطغاة عليك حتفا فلا تخضع وعش دنياك حرا

 

ولعل نزار رحمه وهو تحت الثرى يسألني قائلا يا والدي، بعد أن برهنت القول بالفعل وقدمت روحي يا ترى ماذا يقول الأحبة عني داخل الوطن وخارجه؟ اقول لك بلا مبالغة ما قرأته في عيونهم وما صدحت به حناجرهم وكتبت به اقلامهم: انك زميل الصدق ونزيله وعزة يومنا وتجميله، طغى جودك على موجودك وهمتك على قدرتك، ينابيع الشجاعة تتفجر من أناملك وربيع التواضع يضحك عن فواضلك باسل تعود الأقدام حيث تزل الأقدام خلقك كنسيم الاسحار على صفحات الأنهار جمعت الأهواء المتفرقة على المحبة والفت الأراء المتشتتة بالمودة جمعت الصواب بين طبعك وفكرك، أجدت الكلام وقدته بألين زمام، تحل دقائق الأشكال وتزيل جلائل الأشكال. البيان أندى صفاتك والبلاغة عنوان خطراتك.

 

كان كلامك السيف القاطع على الحيف الخادع وما كل مصقول الحديد يماني، فيا غائبا في الثرى الله يوليك غفرانا واحسانا، واقول لنزار وهو يرقد مطمئنا في قبره بعد أن أدى ما عليه لمن قتله وهم يسهرون جراء ما فعلوا ويختصمون: ما هي رسالتك لهم؟ وأخاله يجيب: ذكرهم يا أبي بالحقيقة السرمدية بأن طبع الدوائر ان تدور، لقد ركبوا الفساد وظلم ا العباد ومن سره الفساد ساءه المعاد.

 

دعهم يتأملون قول الله الكريم :" وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون" ذكرهم بصَورتهم اما أبنائهم وذويهم وأسرهم وما سيورثونه لهم من رمز للقتل والإجرام والظلم والقوة وتثكيل النساء ويتم الاطفال . والان ما هي رسالتك لأسرتك وعموم ومن أحبوك وانا على لسانه اقول : عيشوا بثبات لا ينقطع، وجرأة لا تنقشع وقلب في المواجهة يندفع، تسلح ا بالأمل فانبلاج الصبح لا يأتي الا بعد الظلام.

 

ازرعوا الورد في كل مكان واخلعوا الشوك من كل زاوية ، هم غرسوا شوكا وقتلوني فازرعوا وردا لتحموا أطفالكم. فشبه الشيء منجذب اليه وأشبهنا بدنيانا الطغاة. والان استميحكم عذرا لاعبر عما جال في خاطري وأنا اخاطب نزار في قبره لأنه ترك للأجيال ارثا وطنيا وانسانيا سجلته الأقلام والحناجر. لعل كلماتي هذه تبلسم الجراح لفقيدنا نزار رحمه الله.

 

لقد طال بي الليل ولرب دهر نغمت به ليليه قصار

وكم من ليلة لم انج منها حننت لها وأرقني ادكار

وقد عاتبت ضوء الصبح حتى لطرفي عن مطالعه ازورار

إذا ما العز أصبح في مكان دنوت له وإن بعد المسار

دنا ذاك الصباح فلست ادري أشوق كان منك ام قرار

مقامك حيث لا أهوى كريم وفكرك عند من تعني منار

ونفسك لا تجاوزها الدنايا وصدقك لا يرف عليه عار

وأهلك ظل من دفنوا كرام وعلمك مثل ما أعلى خيار

وكم من قاتل نزعت عنه قناع به ظلم وكل شنار

لقد أصبحت للدنيا مزارا وقبرك قد علاه غار

نذود عن الحقائق فهو نور وتلفح بالوقائي فهو نار

لقد أصبحت والدنيا جميعا لنا دارا وما ترويه جار

لان أضحى نزار لنا فقيدا فإن الناس كلهم نزار

عسى الغفار قد يخلفك أجرا على قوم همومهم كثار

وقبل الختام أيها الحضور الكريم لي ثلاث رسائل لمن يهمه الأمر

 

الأولى : لكل محام ولكل معز ولكل مؤازر ولكل انسان دمعت عيناه وحملت يداه وهتفت حنجرته واحتسب، وعلى من اغتال نزار اقول:

لساني قصير في مديحك سيدي لاني جريح والجريح مقصر

ثناؤك في الدنيا من المسك اعطر وحظك في الأخرى جزيل موقر

عطاؤك بحر والمناقب أنهر حمى الله خلا فيه بحر وانهر

 

أما الثانية فهي جملة حقائق سرمدية استخلصها مما جرى لولدي نزار ولكل من له بصر وبصيرة أو غابت عنه في لحظة غرور او استكبار أو ازدلاف فلعل فيها العبر لمن أراد أن يعتبر.

 

ولاية الناس بلاء أعمدته اربعه : تخير الرجال والزهد في الأموال والعدل في الاجيال والجزاء من جنس الأعمال. وما دون ذلك ظلم مؤذن بخراب العمران واغتيال للأبطال.

 

ما يحرك الناس حارسان : العقل والضمير أو المركز والمال.

الاول يؤنس ويثمر ويخلده التاريخ كنموذج يحتذى والثاني يوحش ويقفر ويخلده التاريخ كنموذج يتقى.

أبواب السلطة والسلطان مفتوحة أمام الناس فإن ولجه قاتل وجمله متزلف وسانده واعظ ثعلب كان الضياع والتشريد والقتل والاغتيال..

وان ولجه قائل صادق  وسامعه نقي وسانده واعظ يخاف الله كان التكافل والتناصح والأمن والاعتدال.

 

إن واجب المشتركين في وطن واحد ان يتخذ كل فرد مرآتين ينظر في الأولى لعيوب نفسه ويصلحها ويتخلى عنها والأخرى إلى محاسن الناس فيتحلى بها بالمستطاع وهذا كان فعل نزار.

 

أن الأوهام والاستكبار تعودان إلى الندم والخطيئة فالوهم سراب والحقيقة شمس ساطعة. توهموا ان نزار لا تسنده عشيرة كثيرة العدد والعدة فاكتشفوا ان كل الوطن نزار والمهجر عشيرة لنزار.

 

توهموا ان صوت نزار سيختفي مع آخر عتلة تقع على رأسه فاكتشفوا ان صوته تعدى فلسطين والعالم العربي وحتى كل زوايا أصقاع العالم النائية. توهموا انهم سيلبسون قتل نزار العباءة العشائرية فاكتشفوا انها جريمة اغتيال سياسية دولية.

 

توهموا وخططوا لأن تتصرف عائلة نزار بعصبية هوجائية فاكتشفوا انهم يتصرفون كعائلة غير مترابطة وعائلة بنات تتصرف كدولة محسوبة الخطى، توهموا انهم بفعلتهم باقون فوق الثرى اقوياء فاكتشفوا ان من وضعوه تحت الثرى هو الباقي في العقول والقلوب وهم الراحلون فدوام الحال من المحال وان كانوا في سنة فالدهر يقظان.

 

أما الرسالة الثالثة : فهي الى القضاة الذين سيحكمون في حيثيات جريمة الشهيد نزار رحمه الله فأقول :

اني أضع أمامكم وحتى لا تكتمل هذه الجريمة بالاغتيال القضائي لحقوقه وأهله وأسرته الحقائق الآتية :

١ _ ان القضاء له موجبات ومن موجبات قوله تعالى " فاحكم بين الناس بالحق ولا تتبع الهوى" صدق الله العظيم

 

٢_ ان القضاء له دلائل ومنارات فأمامكم جريمة متكاملة الأركان بوجهها السياسي و الأمني  ولسان الحال فيها أبلغ من لسان المقال فالنهار وقت الظهيرة لا يحتاج لدليل.

 

٣ _ ليعلم كل قاض في الأرض أن هناك القاضي العدل الذي ينتظره في السماء يوم لا ينفع مال ولا بنون.

 

٤ _ ليتذكر كل منكم اذا ظلم وانحاز وذهب يخلد لنوم هادئ مخاطبة المظلوم لله ان يقتص له منكم : تنام عيناك والمظلوم منتبه يدعو عليك وعين الله لم تنم

 

واخيرا يا ترى من سيحفظ هذه الوديعة؟، ومن سيرد يا نزار الخيل ساعة الويل حين يحاصر المظلوم قاتل وغادر في الليل، والسلام عليكم بالندى فوق الثرى والرحمة على نزار دواما تحت الثرى، والعزة للوطن على طول المدى، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

والدك المكلوم يا نزار

خليل بنات