12:18 pm 23 أكتوبر 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة

البروفيسور عماد البرغوثي.. بين اعتقاله لدى السلطة وتكريمه بالجوائز العالمية

البروفيسور عماد البرغوثي.. بين اعتقاله لدى السلطة وتكريمه بالجوائز العالمية

رام الله – الشاهد| رغم تعرضه للملاحقة والاعتقال على خلفية حرية الرأي والتعبير، وبسبب تضامنه مع الشهيد المغدور نزار بنات، فاز الاكاديمي الفلسطيني البروفيسور عماد البرغوثي بجائزة علمية رفيعة المستوى من دولة بلجيكا.

 

وأعلن البرغوثي انه حصل على جائزة أكاديمية كارتا العالمية في العاصمة البلجيكية بروكسيل، حيث تم الحديث عنه في برنامج الاحتفال الذي تم بثه على فضائية LN24 البلجيكية.

 

 

وكان البرغوثي قد حصل قبل أسابيع قليلة على تكريم بالتحدث ضمن مؤتمر عالمي يحضره 5000 عالِم من مختلف أنحاء العالم عبر منصة زوم، بعنوان الحرية الاكاديمية في فلسطين، سيتحدث فيه عن تجربته عند الاحتلال والسلطة.

 

وعقب البرغوثي على تكريمه متسائلا: "أهناك أُحترم وأُكرم وأُقدر وهنا أشحط وأذل؟".

 

مضايقات واعتقال

وتعرض البرغوثي للتضييق والاعتقال على يد أجهزة السلطة، وكان صادما بالنسبة للمواطنين رؤية العالم الفيزيائي البروفيسور عماد البرغوثي وهو يتهادى بين عنصرين من الأجهزة الأمنية بعد الاعتداء عليه خلال وقفة احتجاجية في رام الله، واقتياده إلى سيارة الشرطة فريسة الاعتقال السياسي.

 

وفور الإفراج عنه من سجون السلطة الفلسطينية برام الله، تحدث البروفيسور البرغوثي للإعلام، مؤكدا أن الضفة تعيش تحت حكم شريعة غاب، لافتا إلى أنه لا يوجد خطوط حمراء تحكم المنظومة الأمنية فيها.

وقال البرغوثي: "سابقا كنا نحارَب لأجل لقمة العيش والتهميش، وعدم التقدير وقلة الاحترام، والان نعيش في ظرف مطلوب منا "إغلاق أفواهنا تماما".

 

 وأضاف البرغوثي أنه ورغم الإفراج عنه، إلا أن أجهزة السلطة ستكرر اعتقال أي شخص في حال وجود أي فعالية ونشاط ضدها يطالب بالحريات العامة.

 

ولفت عالم الفيزياء إلى أن كل المواطنين معرضين للاعتقال والسحل لمجرد أن المواطن يمشي بالشارع بمحاذاة حنجرة تطالب بالحريات.

 

وأكد البروفيسور البرغوثي اصراره على البقاء في ميدان مقاومة الاحتلال وميدان مطالبة المسؤول الفلسطيني بالعدالة ورفع سقف الحريات وكف يد الأجهزة الأمنية عن أبناء شعبنا.

 

ودعا البرغوثي إلى اجراء الانتخابات بأسرع وقت، قائلا: إنه لن يتحسن المشهد الفلسطيني إلا في حال إجراء انتخابات محلية وتشريعية ورئاسية نزيهة.

 

سلوك متناقض

وفي الوقت الذي يعاني فيه العلماء والاكاديميون وملاحقات السلطة لهم، يبرز سلوك يعكس حالة الانفصام بين رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس وشعبه، قام عباس قبل أسابيع بتكريم عدد من الفنانين المصريين وقدم لهم النجمة الكبرى لوسام الثقافة والعلوم والفنون لدولة فلسطين.

تكريم عباس للفنانين المصريين بعد أيام قليلة من إعطائه أوامر مباشرة لأجهزة السلطة قمع الشعب الفلسطيني والمتظاهرين الذين خرجوا وسط رام الله للتنديد بجريمة اغتيال الناشط نزار بنات على يد أجهزة السلطة، وكذلك الدعوة لإجراء الانتخابات وإطلاق الحريات.

 

فاعتقلت أجهزة السلطة وقمعت وسحلت الأكاديميين والأسرى المحررين وشخصيات وقامات كبيرة يشهد لها العالم بالكفاءة وتمتلك الجوائز العالمية الكبرى وفي مقدمتهم البرفسور عماد البرغوثي والمهندسة نادية حبش وغيرهم.

مواضيع ذات صلة