18:53 pm 4 نوفمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار

جامعة النجاح تمنع القيادي خضر عدنان من دخول باحاتها للمشاركة بفعالية لنصرة الاسرى

جامعة النجاح تمنع القيادي خضر عدنان من دخول باحاتها للمشاركة بفعالية لنصرة الاسرى

رام الله – الشاهد| أقدمت جامعة النجاح الوطنية في نابلس عصر اليوم الخميس، على منع القيادي في حركة الجهاد السلامي خضر عدنان من دخول باحاتها للمشاركة في فعالية تخص الاسرى المضربين عن الطعام.

 

وتداول المتابعون على منصات التواصل الاجتماعي صورة للقيادي عدنان وهو يقف مع زوجته امام باب الجامعة بعد منعه من الدخول.

 

 

واستنكر القيادي عدنان قرار منعه من دخول جامعة النجاح متهماً إدارة الجامعة بالانصياع لتعليمات الأجهزة الأمنية التي تصر على قمع الحريات وتكميم الأفواه.

 

وقال في تصريحات صحفية له من أمام جامعة النجاح، إن منعه من دخول الجامعة ليس له أي تبرير ووصف تهديد إدارة الجامعة بمنع إقامة الفعالية في حال دخوله حرم الجامعة ، بأنه خذلان للأسرى والمعتقلين المضربين عن الطعام.

 

وأضاف على من يمنعنا من الدخول لجامعة النجاح ألا يتضامن معنا وألا يدعي مساندتنا .

 

تصرفات مثيرة للجدل

ويشار الى ان جامعة النجاح أثارت الجدل مؤخرا بعد سلسلة من التصرفات غير الوطنية، والتي كان اخرها قبل ايام حينما قامت باستفزاز مشاعر الطلاب والمواطنين بعد أن وضعت على غلاف صفحتها على فيسبوك دعوة صريحة لما يعرف بالمساواة بين الجنسين، وهي دعوات مرفوضة دينيا واجتماعيا.

وتأتي هذه الخطوة ضمن متطلبات مشروع التنمية المستدامة الذي تبنته الجامعة وحصلت بموجبه على تمويل مالي غربي لطباعة الكتب وتجهيز بعض المرافق في الجامعة، وهو مشروع يستقي غالبية بنوده من موجبات اتفاقية سيداو التي رفضها المجتمع الفلسطيني.

 

وتفاعل المواطنون والطلاب مع هذ الفضيحة، حيث أكدوا أن هذه المنطلقات الاجتماعية لا تتفق مع العادات والقيم الدينية والاجتماعية التي تحكم الشعب الفلسطيني، مؤكدين أن الارتهان لشروط الممولين سيؤدي الى تضييع الأجيال وحرف رسالة الجامعة عن هدفها الحقيقي.

 

معاداة القضايا الوطنية

ولا تقتصر فضائح إدارة الجامعة على تبني منطلقات فكرية مرفوضة، بل تعداه الى محاربة المحتوى الوطن المعبر عن القضية الفلسطينية، حينما منعت الاسبوع الماضي معرضا اشتمل على لوحات قالت الجامعة إنها تعادي السامية.

ووفقا لما أفاد به عدد من المشاركين في المعرض، فقد منعت إدارة كلية الفنون في جامعة النجاح عدد من اللوحات المشاركة في معرض فني بالجامعة بذريعة أنها معادية للسامية وأن الممول البريطاني للمعرض رفض عرضها.

 

وأفاد عدد من الطلبة أن الاعتراض جاء بسبب تضمن تلك اللوحات أعلام فلسطين، وهو الأمر الذي أثار غضب الطلبة وبعض أساتذة الكلية ودفعهم لعدم حضور المعرض.

 

وأفادت مصادر من داخل الجامعة أن أحد مسؤولي كلية الفنون تواصل مع الممول وبعث له الأعمال الفنية، وتم إزالة كل الشرح عن الأعمال الموجودة في المعرض، بسبب الخوف من الاتهام بمعاداة السامية.

 

 

مواضيع ذات صلة