22:31 pm 4 نوفمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

أجهزة السلطة ترفض الإفراج عن أسيرين محررين وتحولهما للاعتقال على ذمة المحافظ

أجهزة السلطة ترفض الإفراج عن أسيرين محررين وتحولهما للاعتقال على ذمة المحافظ

رام الله – الشاهد| أقدمت أجهزة أمن السلطة، مساء اليوم الخميس، على تحويل الأسيرين المحررين زاهر القط والصحفي نسيم معلا إلى الاعتقال على ذمة المحافظ رغم صدور قرار بالإفراج عنهما من محكمة نابلس.

 

وكانت أجهزة السلطة، شنت خلال الساعات الماضية حملة اعتقالات واسعة في صفوف كوادر وعناصر حركة الجهاد الإسلامي في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

 

وعرف من بين المعتقلين: الأسير المحرر عبد الكريم الحلبي والأسير المحرر محمد زاهر قط والأسير المحرر محمد ابداح وأحمد عديلي والصحفي نسيم معلا والناشط بشار بشير وغيرهم، حيث داهمت اجهزة السلطة منازل عدد منهم قبل أن تقوم باعتقالهم.

 

وكشفت مصادر خاصة لـ"الشاهد" أن حملة الاعتقالات جاءت بعد تنسيق أمني بين أجهزة السلطة والاحتلال الذي أمد تلك الأجهزة بمعلومات عن النشطاء والأسرى المحررين، وطالب السلطة بسرعة اعتقالهم.

وجاءت حملة الاعتقالات استمراراً للانتهاكات التي تقوم بها أجهزة السلطة ضد النشطاء والأسرى المحررين والمقاومين، والتي شهدت ارتفاعاً غير مسبوق خلال الأيام الماضية.

 

اعتقالات تعسفية

وحذرت مجموعة محامون من أجل العدالة، من استمرار أجهزة السلطة في تنفيذ اعتقالات تعسفية خارج نطاق القانون ضد المواطنين من اليافعين والأشبال، فضلا عن حملات الاعتقال المتواصلة ضد النشطاء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وشددت المجموعة على عدم قانونية مثل هذه الاستدعاءات التي تنتهي غالباً بالاعتقال، مشيرة الى ان استمرار ذلك يعني تجاهلا واضحا لسلطة القانون.

 

وقالت إنها تابعت قيام جهاز المخابرات العامة في مدينة قلقيلية باعتقال أحد الفتيان من عائلة درباس حيث تم الإفراج عنه هذا اليوم، بعد يوم من اعتقاله في اعقاب مثوله لمقابلة الجهاز أمس الاثنين، حيث افرج عنه شريطة حضوره للتحقيق يوم غد الاربعاء لدى الجهاز المذكور.

مواضيع ذات صلة