09:55 am 5 نوفمبر 2021

الأخبار انتهاكات السلطة

مقاومون مخيم جنين يحذرون السلطة من المساس بالمطاردين وسلاحهم

مقاومون مخيم جنين يحذرون السلطة من المساس بالمطاردين وسلاحهم

الضفة الغربية – الشاهد| حذر مقاومون في مخيم جنين السلطة من المساس بالمطارين للاحتلال وسلاحهم، مشددين على أن سلاح ذلك المطارين موجه للاحتلال وقواته فقط.

المقاومون الذين عقدوا مؤتمراً صحفياً مساء الخميس في مخيم جنين طالبوا أجهزة السلطة والمحافظة بالإفراج عن المطاردين المعتقلين وفي مقدمتهم محمد الجعبري المعتقل منذ 6 أشهر.

وشدد المقاومون على أن الاتهامات التي وجهت للمطارد الجعبري بإطلاق النار على مقر المقاطعة في جنين باطلة ولا أساس لها من الصحة.

وقالوا: بوصلة سلاحنا صوب الاحتلال ولا نريد حرفها ولا نريد أن نقاتل أبناء شعبنا، وإنما نريد الجهاد في سبيل الله وإذا لم تساندونا افسحوا الطريق للرجال.

وأضافو: إن اتهامه بإطلاق النار على مقر المقاطعة؛ باطل ولا أساس له من الصحة. مشددين على أن بوصلة سلاحه والمطاردين صوب الاحتلال، مطالبين بعد التعرض لأي مطارد.

اعتقال أسرى محررين

وكانت أجهزة السلطة، شنت خلال الساعات الماضية حملة اعتقالات واسعة في صفوف كوادر وعناصر حركة الجهاد الإسلامي في مناطق متفرقة من الضفة الغربية.

وعرف من بين المعتقلين: الأسير المحرر عبد الكريم الحلبي والأسير المحرر محمد زاهر قط والأسير المحرر محمد ابداح وأحمد عديلي والصحفي نسيم معلا والناشط بشار بشير وغيرهم، حيث داهمت اجهزة السلطة منازل عدد منهم قبل أن تقوم باعتقالهم.

وكشفت مصادر خاصة لـ"الشاهد" أن حملة الاعتقالات جاءت بعد تنسيق أمني بين أجهزة السلطة والاحتلال الذي أمد تلك الأجهزة بمعلومات عن النشطاء والأسرى المحررين، وطالب السلطة بسرعة اعتقالهم.

اختطاف المطاردين

وكان جهاز مخابرات السلطة قد اختطف بداية الشهر الجاري، المطارد والأسير المحرر محمد شلبي أبو الجابر 29 عاماً من مخيم جنين، واقتاده إلى جهة مجهولة.

وأفاد شهود عيان أن عناصر من جهاز المخابرات طوقت المكان الذي كان يتواجد به أبو الجابر في المخيم وقام عناصر الجهاز باقتياده بوحشية إلى إحدى السيارات وفروا به من المكان.

اختطاف أبو الجابر يأتي في ظل تصاعد وتيرة الانتهاكات والاعتقالات التي تقوم به أجهزة السلطة ضد المقاومين والنشطاء والمعارضين في الضفة الغربية، والتي كان آخرها اعتقال بعض الأسرى المحررين في أنحاء متفرقة من الضفة.

إدانات

وأدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاعتقالات المتواصلة التي تقوم بها أجهزة السلطة للمقاومين والأسرى المحررين والنشطاء في الضفة الغربية.

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة محمد الغول في تصريحات صحفية ظهر أمس الخميس، الاعتقالات التي تتم من قبل السلطة جريمة مدانة ومرفوضة لدى الكل الوطني الفلسطيني.

وطالب الغول بضرورة وقف السلطة استهداف الحريات ومنح مساحة واسعة لحرية الرأي والتعبير، كما ودعا لتجريم كل من يقوم بالاعتقال السياسي على خليفة مقاومة الاحتلال والانتقاد السياسي.

مواضيع ذات صلة