22:12 pm 23 نوفمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار

مستعربو السلطة.. على خطى الاحتلال في الاعتقال والاغتيال (فيديو)

مستعربو السلطة.. على خطى الاحتلال في الاعتقال والاغتيال (فيديو)

رام الله – الشاهد| في الساعات الاولى لليلة السبت الماضي، وعلى طريقة القوات الخاصة التابعة للاحتلال "المستعرين"، تسللت قوة من أمن السلطة لأحد شوارع مخيم جنين، في محاولة لاعتقال أحد المطلوبين ويدعى سامي الرخ.

 

ويظهر شريط فيديو متداول على منصات التواصل الاجتماعي تفاصيل فشل العملية واكتشاف الرخ لعناصر الامن، حيث اعتقد انهم يتبعون للقوات الخاصة التابعة للاحتلال، اذ تمكن من الهرب والإفلات منهم رغم قيامهم بإطلاق النار تجاه سيارته.

 

#شاهد| المطارد للاحتلال سامي الرخ ينجح بالهروب من كمين نصبته أجهزة السلطة على طريقة مستعربي الاحتلال في جنين قبل يومين

Posted by ‎الشاهد‎ on Tuesday, November 23, 2021

كما ظهر في شريط الفيديو ارتداء عناصر الأمن لملابس مدنية وامتشاقهم لبنادق خفيفة، واستعانوا بسيارات مشطوبة لا تحمل لوحات تسجيل، تماما كما فعلوا خلال عملية اغتيال الناشط المعارض نزار بنات في يونيو الماضي.

 

وفور انكشاف أمر القوة الامنية، خرج المئات من سكان المخيم الى الشوارع للتصدي لأفراد الامن، حيث اندلعت مواجهات واسعة، حيث أصيب شاب واعتقل آخر.

 

وذكرت المصادر أن عناصر الأجهزة الأمنية انتشروا في محيط المخيم بلباس مدني قبل أن يتطور الوضع إلى مواجهات واشتباكات مسلحة بين مسلحين من المخيم وقوى الأمن التي حضرت بأعداد كبيرة.

 

وأظهرت مقاطع فيديو قيام المواطنين برشق دوريات الأمن بالحجارة ردا على إطلاقها قنابل الغاز المسيل للدموع على المواطنين.

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يتصدى فيها المواطنون لاقتحام أجهزة السلطة لمدينة ومخيم جنين، اذ تكرر هذا المشهد الأسبوع الماضي حينما اندلعت مواجهات بين مجموعات من الشبان والأجهزة الأمنية قرب مدخل مخيم جنين تخللها رشق بالحجارة.

وتداول المواطنون في حينه على منصات التواصل الاجتماعي فيديوهات للمواجهات التي أشعل فيها الشبان الغاضبون الإطارات ووضعوا المتاريس في الشوارع، في محاولة للتصدي لأجهزة الامن خلال محاولتها اقتحام المخيم.

 

وتتكرر المواجهات باستمرار وتتم في غالبيتها على خلفية اعتقالات أو ملاحقات تقوم بها أجهزة السلطة ضد المقاومين والنشطاء.

 

 وشهدت جنين ومخيمها عدة حوادث امنية تمثلت في اشتباكات مسلحة بين المسلحين وتلك الأجهزة، حيث يأتي هذا الحادث تكرارا لحوادث مماثلة خلال الايام الماضية وسط توتر كبير تعيشه المدينة والمخيم بسبب قام أجهزة السلطة بشن حملة اعتقالات واسعة ضد النشطاء والمطاردين.

 

إشادة اسرائيلية

وكانت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية، ذكرت أن الحملة الأمنية التي تشنها السلطة وأجهزتها الأمنية في جنين تأتي بهدف إعادة حكمها إلى المدينة ومخيمها والقرى التابعة لها، وذلك في ظل تصاعد قوة المقاومة الفلسطينية فيها.

 

وقال الصحفي أليؤور ليفي إن ما تقوم به السلطة من عملية واسعة في جنين من المتوقع أن تستمر لأسابيع، بهدف إعادة حكمها هناك.

 

وذكرت القناة 12 العبرية أن اللقاء الذي جمع بين رئيس جهاز الشاباك الجديد رونين بار ورئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس في رام الله قبل أيام جاء لتحقيق مطالب عدة تطالب بها إسرائيل.

 

وأوضح المراسل العسكري للقناة نير دفوري أن تلك المطالب تتمثل في ضبط السلطة الأوضاع الأمنية في جنين والخليل، وذلك بعد ظهور مسلحين من الجناح المسلح لحركة حماس مؤخراً في جنازة القيادي في الحركة وصفي قبها بجنين.

 

ووصف دفوري أن اللقاء الذي جمع بين الطرفين كان إيجابياً جداً، وطالب خلاله بار من عباس تعميق التنسيق الأمني وإعادة السيطرة على جنين والخليل.