16:36 pm 29 نوفمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار

مواجهات إثر اقتحام أمن السلطة لمخيم بلاطة والاعتداء على المواطنين (صور)

مواجهات إثر اقتحام أمن السلطة لمخيم بلاطة والاعتداء على المواطنين (صور)

نابلس – الشاهد| اعتدت أجهزة السلطة بقسوة مساء اليوم الاثنين، على مجموعة من الشبان على مدخل مخيم بلاطة للاجئين، الأمر الي أدى لحدوث مناوشات بين الشبان وأجهزة السلطة.

 

وأفاد شهود عيان أن أجهزة السلطة استخدمت الغاز المسيل للدموع وأطلقت الرصاص بكثافة في مدخل المخيم لإخافة الشبان الذين اجتمعوا للتنديد بسولك تلك الأجهزة.

 

 

 

وهذه ليست المرة الأولى التي تعتدي فيها أجهزة السلطة على مخيم بلاطة، حيث اقتحمت أجهزة السلطة حفلاً في المخيم، قبل أسبوعين، وقامت بإطلاق قنابل الغاز تجاه الحضور وقامت بتفريقهم، الأمر الذي أسفر عن اندلاع مواجهات بين تلك الأجهزة وشبان المخيم.

وأفاد شهود عيان أن أجهزة السلطة اقتحمت بقوات كبيرة المخيم واتجهت إلى مكان الحفل وقامت بتفريق المشاركين فيه وتحطيم منصة الحفل دون أسباب تذكر.

 

مواجهات مستمرة

وسبق أن اندلعت اشتباكات عنيفة بين أجهزة السلطة ومسلحين بالمخيم الماضي، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات بين الطرفين.

 

وأفاد شهود عيان أن الاشتباكات جاءت بعد فض أجهزة السلطة لحفل تأبين الشاب حاتم أبو رزق في الذكرى الأولى لمقتله، والتي تتهم عائلته أجهزة السلطة بقتله.

 

وأوضح الشهود أنه وبعد أن أطلق المسلحين النار تجاه عناصر أجهزة السلطة، سادت حالة من الارتباك في صفوف تلك الأجهزة والتي قامت بإطلاق النار وقنابل الغاز والصوت بشكل عشوائي تجاه المواطنين ومنازلهم.

 

هذا ويشهد مخيم بلاطة اقتحامات متكررة من قبل أجهزة السلطة، بمشاركة عدد من العربات العسكرية المدرعة وعشرات من أفراد الأمن المدججين بالسلاح والذخائر بين حين وآخر.

 

وتجوب العربات العسكرية شوارع المخيم، حيث تسببت في نشر حالة من الخوف والرعب بين صوف المواطنين، الذين رأوا أن الامر يتعلق باستعراض قوة أرادت الأجهزة إظهاره لإخافة المسلحين الذين يخوضون اشتباكات مسلحة معها بين فترة وأخرى.

 

ويعاني المخيم من حالة فلتان أمني وفوضى سلاح ادت الى وفاة واصابة عدد من ابناءه، حيث ينتشر مسلحون من حركة فتح في أزقة المخيم، ويقومون بالاشتباك بالأسلحة مع أفراد الاجهزة الامنية الذين يطوقون المخيم طوال العام تقريبا، فضلا عن استخدام هذا السلاح في الخلافات العائلية.