22:28 pm 9 ديسمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

أجهزة السلطة تستقبل الأسير المحرر مصطفى خدرج بالضرب والاعتداء (فيديو)

أجهزة السلطة تستقبل الأسير المحرر مصطفى خدرج بالضرب والاعتداء (فيديو)

قلقيلية – الشاهد| استمرار لحالة العدوان من قبل أجهزة السلطة على الأسرى المحررين، هاجم مساء اليوم الخميس، عناصر من الأمن التابع للسلطة موكب الأسير المحرر من سجون الاحتلال مصطفى محمود خدرج خلال سيره في شوارع قلقيلية.

 

وأفاد شهود عيان أن أجهزة السلطة اعتدت بالضرب الوحشي على الأسير وعائلته وأصدقائه الذين حاولوا إدخال الفرحة عليه بالتجوال في شوارع المدينة بعد أن غيبته سجون الاحتلال عنها 19 عاما، لكن أجهزة السلطة هاجمتهم واعتدت عليهم دون أي سبب يذكر.

واتهم المواطنون أجهزة السلطة بتبييت النية للاعتداء على الأسير المحرر عبر حشدها لعدد كبير رمن العناصر الأمنية بالزي الرسمي والمدني على مداخل المدينة وفي شوارعها.

 

وكان الاحتلال قد أفرج اليوم عن الأسير خدرج الذي ينحدر من بلدة عزون شرق قلقيلية، حيث وصل موكب استقبال الأسير لمدينة قلقيلية بحشد كبير من أهله وعائلته وسكان بلدته وأهالي المنطقة، لكن أجهزة السلطة نغصت فرحتهم بالاعتداء عليهم.

 

وكان من المفترض أن يتم الإفراج عن خدرج خلال شهر آذار/ مارس الماضي، بعد قضاء مدة حكمه البالغة 18 عاما، لكن محكمة الاحتلال أصدرت قرارًا بإضافة 9 أشهر على مدة حكمه.

 

 

وتفاعل المواطنون مع مشاهد الاعتداء التي انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي، حيث عبروا عن غضبهم من السلوك المشين للسلطة وأجهزتها الأمنية، معتبرين ان الاعتداء على الأسرى المحررين هو استكمال لعدوان الاحتلال بحقهم.

 

وكتب المواطن حمدي اياد، مؤكدا أن السلطة ليست سوى ذيل أمني للاحتلال، وعلق قائلا: "حسبي الله ونعم والوكيل في السلطة ذيول الاحتلال انشاء الله منشوف فيكم يوم اسود والي بأيدكم".

 

أما المواطن احمد موسى، فصب جام غضبه على السلطة، واصفا المعتدين على موكب المحرر خدرج بانهم خونة وان السطلة هي سلطة عار، وعلق قائلا: "لعنة الله على الخائنين تجار الشعب سلطة العار والفساد".

 

اعتقالات استباقية

وكانت مصادر محلية في مدينة قلقيلية، كشفت أن أجهزة السلطة شنت حملة استدعاءات واسعة في صفوف الأسرى المحررين بالمدينة خلال الأيام الماضية.

وأفادت المصادر أن حملة الاستدعاءات تتم على خلفية تجهز بعض الأسرى المحررين والمواطنين لحفل استقبال للأسير المحرر من سجون الاحتلال مصطفى خدرج.

 

وعرف من بين الأسرى المحررين الذين تم استدعائهم، أسامة صبري، وأربكان طبسية، وعز نوفل، وبراء حماد، وقصي أبو شهاب، وياسر حماد، ومؤيد شريم، وشاكر عوينات، ومحسن شريم، وعبد الله ولويل، ومحمد خضر، ومحمد فريج، وجمال داود.

 

فيما اعتقلت تلك الأجهزة الأسير المحرر موسى صوي وهو شقيق الشهيدين صالح صوي وحسين صوي، للأسباب ذاتها.

 

اعتداءات متكررة

وكانت أجهزة السلطة اقتحمت، الأسبوع الماضي، بلدة طمون في محافظة طوباس من أجل منع إقامة حفل استقبال للأسير المحرر عزمي بني عودة شقيق الشهيد صدام بين عودة الذي استشهد قبل أيام.

 

وأظهرت مقاطع فيديو متداولة على منصات التواصل الاجتماعي، توجه عشرات المركبات العسكرية الى بلدة طمون، فيما خرج المواطنون لاستقبال الأسير على أحد الحواجز القريبة من البلدة وهم يهتفون ضد الاحتلال وأجهزة السلطة.