11:03 am 17 ديسمبر 2021

تقارير خاصة فساد

صفر بطولات.. الاتحاد العربي يمنح الرجوب جائرة الثقافية الرياضية

صفر بطولات.. الاتحاد العربي يمنح الرجوب جائرة الثقافية الرياضية

الضفة الغربية – الشاهد| في مشهد يثير السخرية، منح الاتحاد العربي للثقافة الرياضية، رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية وأمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب جائرة الثقافة الرياضية العربية.

منح الجائرة للرجوب خلال مهرجان الثقافة العربية الرياضية بالقاهرة، قال إنها منحت له تقديراً لدوره وإنجازاته في النهوض بالرياضة الفلسطينية.

وأضاف: "في عهده قفزت الرياضة الفلسطينية قفزات هائلة وتحولت إلى انتفاضة قوية لفتت أنظار العالم إلى القضية الفلسطينية وحق الشعب في اعلان دولته المستقلة".

نتائج صفرية

تكريم الرجوب جاء بعد أيام قليلة من موسم حافل بالهزائم القاسية التي تعرض لها المنتخب الفلسطيني في جميع الرياضات، تسببت في سخط كبير على اتحاد كرة القدم ورئيسه جبريل الرجوب، وتعالت المطالبات بإقصائه وكف يده عن الرياضة الفلسطينية.

وتفاعل المواطنون والنشطاء مع هذه القضية، مؤكدين أن الفساد والفشل الذي صاحب أداء الرجوب خلال ترؤسه لاتحاد كرة القدم، وطالبوا بمحاسبته على هذا الفشل، متسائلين عن مصير الرياضة الفلسطينية في ظل هيمنة الرجوب على تفاصيلها.

وكتب الناشط في مكافحة الفساد فايز سويطي، طالبا من الرجوب وجوقته الفاسدة أن يرحلوا، وعلق قائلا: "ارحلوا، حتى في الرياضة فشلتم وشوهتم سمعة الفدائي، أتحدى وجود مؤسسة واحدة ناجحة في ظل حكم المافيات".

فساد مالي

الهزائم المتلاحقة والنتائج الصفرية تخفي ورائها حقيقة وجود مبالغ مالية فلكية يستهلكها المجلس الأعلى للشباب والرياضة الذي يترأسه عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، وهو مجلس يقوم مقام وزارة الشباب والرياضة.

المجلس الذي يترأسه الرجوب أثيرت حوله العديد من شبهات الفساد منذ سنوات طويلة، لا سيما في ظل شكاية الكثير من الأندية عدم وصول مخصصات ماليهم لهم، أو وصول مخصصات مالية بسيطة، ناهيك عن غياب الرقابة والشفافية في عمل المجلس الأعلى للشباب والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بحالة الغضب من تلك النتائج، وحمل غالبية الجمهور الفلسطيني جبريل الرجوب المسؤولية وكذلك اتحاد كرة اليد المسؤولية عما جرى.

الرجوب غير الرياضي

الرجوب والذي لا تربطه علاقة بالرياضة الفلسطينية، دخل بالقوة على مجلس اتحاد الشباب والرياضة والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عام 2008، وسجل العديد من ملفات الفساد في تاريخ كرة القدم والتي كان من ضمنها سحب الرجوب في مايو 2015 طلب التصويت لتعليق عضوية الاتحاد الإسرائيلي في الجمعية العمومية للفيفا بزيوريخ.

كما وبرز عبر مواقع التوصل الاجتماعي عام 2015 في الأردن حملة ضد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب لانحيازه لجوزيف بلاتر في انتخابات الفيفا، ويشار إلى أن الرجوب ظهر والفرحة تغمره في عدة صور بعد انسحاب الأمير علي وإعلان فوز بلاتر.

مواضيع ذات صلة