10:45 am 27 ديسمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار

جامعة خضوري.. أزمات متلاحقة ومطالب بتعديل الأوضاع المالية للأكاديميين

جامعة خضوري.. أزمات متلاحقة ومطالب بتعديل الأوضاع المالية للأكاديميين

رام الله – الشاهد| استمرارا للأزمات التي تضرب جامعة فلسطين التقنية - خضوري، طالبت نقابة العاملين بتطبيق الكادر الموحد في الجامعات الخاصة على الجامعات الحكومية، مشيرة الى أن هذا الكادر الموحد يضمن راتبا جيدا يساعد الأكاديميين على عيش حياة كريمة.

 

وأشار رئيس ناقبة العاملين في خضوري عبد الله مصلح الى أن رواتب العاملين في الجامعات الحكومية اقل بنحو 40% من الجامعات الخاصة، الأمر الذي يدفع الأكاديميين باتجاه الهرب الى الجامعات الخاصة.

 

وشدد على ان نقابة العالمي تمكنت بعد سلسلة وات مطلبية من الحصول على علاوة تورية تعوض شيئا من فرق الراتب، لكنه أشار الى ن هذه العلاوة تسقط عن الموظف في حال وصل الى سن التقاعد، وبالتالي فان راتبه التقاعدي ينقص بسنية كبيرة.

 

وذكر أن إشكاليات قانون العمل الأكاديمي تتعدد من ناحة عدم وجود بند للتفرغ العليم، وهو ما يضع الأكاديمي في خيار عدم تطوير ذاته علميا، لان الأبحاث بحاجة الى تفرغ وتغطية مالية في حال كانت المشاركة خارجية.

 

واعتبر أن اعتمد سن الـ60 للتقاعد هو أمر مجحف ويضر بالحث العلمي في الجامعات الحكومية، لافتا الى أن الرتب العلمية العالية نادرة في الأراضي الفلسطينية ويجب تقديرها وإعطاءها ما تستحق.

 

وقال إن خضوع الحاصلين على درجة بروفيسور لبند التقاعد يعيق فتح التخصصات العلمية العالية التي تحتاج الى درجات علمية أعلى منها، مشيرا الى أن تقييم الجامعات عالميا يعتمد عل أبحاث كبار الاساتذة، وهو امر لن يتوفر بسبب التقاعد.

 

مشاكل متعددة

ولا يبدو أن مشاكل جامعة خضوري تتوقف عند حدود مطالبات العاملين فيها، بل تتعداه الى استمرارا لحالة الغليان الطلابي ضد إدارات الجامعات وحربها المعلنة ضد الطلاب، حيث علق  مجلس الطلبة في خضوري، الدوام يومي الأربعاء والخميس الماضيين وتأجيل الامتحانات المزمع عقدها هذه الفترة.

وقال المجلس، إنه كان قد أعلن سابقا عن انتظام الدوام يومي الاربعاء والخميس لفتح باب الحوار مع ادارة الجامعة خلال ايام التعليق والايام التالية، لكن ردة فعل ادارة الجامعة مع مطالب الطلبة المحقة وعدم اخذ الامور على محمل الجد اقتضى اتخاذ اجراءات نقابية إضافية.

 

وشدد على أن هذا الاضراب يأتي لكي يعلم الجميع ان الطلبة ومطالبهم اهم من كل الحيثيات والاجراءات التي تعرقل تنفيذها، مشيرا الى أن مطالب الطلاب لا رجعة عنها وأن تعنت إدارة الجامعة هو من أوصل الأمور الى هذه المرحلة.

 

ولفت الى ان مطالب الطلبة تتمثل في تقوية الانترنت وتفعيله في كافة ساحات الجامعة باعتباره حقا مدفوعا لكل الطلبة، ووضع مظلات ومقاعد في العديد من الاماكن داخل حرم الجامعة وامام بوابة التعليم المستمر من اجل الوقاية من الامطار ولعدم كفاية الاماكن نظرا لازدياد عدد الطلبة في الجامعة، وتوظيف ممرض ذكر في الجامعة، علما انه لا يوجد الا ممرضة واحدة وهذا متفق عليه سابقا ولكن لم يتم تنفيذه لاسباب واهية".

 

وأضاف البيان معددا مطالب الطلبة: "زيادة عدد افراد الامن داخل الجامعة، وتعبيد الطريق الواصل للبيوت البلاستيكية والاراضي المستخدمة لطلبة كلية الزراعة والتي تم الاتفاق عليها سابقا أيضا، واضافة مراسم اضافية لطلبة الدبلوم والفنون، واعادة صيانة المرافق العامة وغرف الغيار والمختبرات الهندسية والمشاغل".

 

  ونوه إلى "أن باب الحوار يبقى مفتوحا مع إدارة الجامعة"، مشددا على ضرورة تحديد السقف الزمني بشكل عاجل وسريع لتنفيذ مطالب مجلس الطلبة.

 

مواضيع ذات صلة