11:11 am 29 ديسمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار فساد

نائب محافظ بيت لحم يتهم اشتية بالكذب بشأن الاعتمادات المالية لمستشفى فلسطين

نائب محافظ بيت لحم يتهم اشتية بالكذب بشأن الاعتمادات المالية لمستشفى فلسطين

رام الله – الشاهد| اتهم محمد أبو عليا نائب محافظ بيت لحم، وزارة الصحة بالكذب فيما يتعلق بمصير 60 اعتماد مالي أقرها رئيس السلطة محمود عباس لمستشفى فلسطين ببيت لحم.

 

وأعرب خلال وقفة احتجاجية، أمس، أمام المواطنين عن استغرابه من اختفاء الاعتمادات المالية، قائلا: "نريد إجابة من وزيرة الصحة ومدير عام المستشفيات أين الاعتمادات المالية هل ذهبت إلى معارفهم وأقاربهم؟.

 

وقال أبو عليا خلال وقفة احتجاجية نظمت أمام مشفى فلسطين ببيت لحم: "أين الخلل، هو لدى قيادة وزارة الصحة، الوزيرة ومدير عام المستشفيات والمدراء لعامين ليس لديهم قرار بتشغيل هذا المستشفى، لأنه لم يتبقى لديهم أي مبرر لعدم تشغيله".

 

وأضاف:" أبلغونا قريبا سيتم تشغيل المشفى ونحن نتساءل إذا كانت الاعتمادات المالية موجودة والمستشفى مؤهل بالطوابق وبغرف العناية المكثفة، إذا ما الذي يمنع، نريد أن نعرف أين ذهب الـ60 اعتماد مالي، ولماذا لا تريد قيادة وزارة الصحة تشغيل المشفى فهذا السؤال الجوهري؟".

 

وتابع: "الوضع الصحي ووضع الخدمات الصحية في هذه المحافظة مظلومة، وهي من أسوأ المحافظات في تقديم الخدمة الصحية ووزارة الصحة من تتحمل المسؤولية، والرئيس وقع على كل القرارات اللازمة لتشغيل هذا المشفى حتى بدون مساعدة المجتمع المحلي، واذا وزارة الصحة لديها نوايا صادقة لتشغيل هذا المشفى فليتفضلوا بتشغيله، وسنعمل اعتصام كل يوم حتى يتم تشغيله".

 

إهمال مقصود

وتعاني مستشفيات بت لحم من المستوى السيء للخدمة بداخلها، حيث يشتكي المواطنون من عدم وجود مستلزمات طبية بداخله، فضلا عن انعدام النظافة بين جنباته.

وأظهر شريط فيديو تداوله المواطنون على شبكات التواصل الاجتماعي، فأرا كبير وهو يأكل بقايا طعام في أحد ممرات مستشفى بيت جالا الحكومي في بتي لحم، حيث أفاد المواطنون أنهم يشاهدون تلك الفئران بشكل مستمر في ممرات المستشفى.

 

وعلق المواطنون على هذ الفضيحة بالسخرية من التصريحات المستمرة للوزارة لاتي تزعم فيها أنها قامت بتطوير الخدمة الصحية التي تقدمها للمواطنين، وتساءل المواطنون عن حقيقة هذا التطوير وهل كان يقصد به تحوي المستشفيات الى اماكن مبيت للحشرات والفئران.