20:16 pm 31 ديسمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار

عائلة المختطف معتصم الخواجا تطالب بالكشف عن مصيره بعد تعرضه للتعذيب

عائلة المختطف معتصم الخواجا تطالب بالكشف عن مصيره بعد تعرضه للتعذيب

رام الله – الشاهد| طالبت عائلة الخواجا أجهزة السلطة، بالكشف عن مصير ابنها المختطف معتصم بلال الخواجا، مؤكدة أنها حصلت على معلومات تفيد بتعرضه لتعذيب شديد، وهو ما أكده أمام القاضي يوم الثلاثاء خلال جلسة التمديد.

 

وقال مصطفى الخواجا ابن عم المختطف معتصم، إن استمرار اعتقال ابنها معتصم في زنازين مخابرات السلطة هو استهتار بالقضاء الفلسطيني الذي أصدر قراراً بالإفراج عنه الخميس قبل الماضي، لافتة الى أنه تم وضع القرار في الجرار.

 

وأشار إلى أن العائلة تعرب عن استهجانها ورفضها في استمرار منع الأهل من زيارته ورؤيته، معتبرا أن هذا المنع يضاعف الشكوك بأن ظروفه وحالته ليست بخير.

 

وشدد على أن استمرار اعتقاله يزيد من أسهمه وطنيا ومحليا (على مستوى بلدته)، بينما في المقابل يقلل من شعبية الذين ساهموا بطريقة أو بأخرى في ظلمه واعتقاله وسوء معاملته كما أظهر آخر استفتاء على مستوى البلدة.

 

انتهاكات بالجملة

وكانت لجنة أهلية، وثقت ارتكاب أجهزة أمن السلطة 107 انتهاكات بحق الفلسطينيين على خلفية الرأي والتعبير، على مدار الأسبوعين الماضيين.

 

وأكدت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة أن الانتهاكات الموثقة كانت على النحو التالي: 71 حالة اعتقال سياسي، 20 استدعاء، و16 مداهمة لمنازل الأهالي في مناطق مختلفة بالضفة المحتلة.

 

وذكرت أن أجهزة السلطة كثفت على مدار الأسابيع الماضية، حملة اعتقالاتها على خلفية الرأي والتعبير والانتماء السياسي والتي طالت أسرى محررين وجرحى ونشطاء وحقوقيين، والاعتداء على مواكب استقبال الأسرى المحررين، وكشف عدد من المعتقلين الذين أفرج عنهم، عن تعرضهم للتعذيب لدى الأجهزة الأمنية.

 

مواضيع ذات صلة