11:02 am 26 أكتوبر 2018

الصوت العالي

فتح ترمي قطر بالحجارة وبيتها من زجاج!!

فتح ترمي قطر بالحجارة وبيتها من زجاج!!

بينما كان الرئيس محمود عباس يجلس في بيته مع رئيس الشاباك الإسرائيلي كان الناطق الرسمي باسم حركة فتح يخط بيديه بياناً رسمياً صادراً عن الحركة يدين فيه  استضافة قطر والامارات لوفدين رياضيين إسرائيليين واعتبر الخطوة تطبيعاً مرفوضاً  مع الاحتلال وطالب الجميع باستنكارها وادانتها.


لعلها صدفة القدر أن يتزامن اجتماع عباس مع الشاباك في بيته مع دخول الوفدين الرياضيين لقطر والامارات، فمن المسؤول عن هذا الانجراف العربي نحو التطبيع مع إسرائيل؟


هل يمكن للعرب أن يكونوا محافظين على القطيعة مع اسرائيل وهم يشاهدون الرئيس الفلسطيني يستقبل في بيته رئيس أكثر جهاز أمني قتل الفلسطينيين في الضفة وغزة!!.


هل يحق لفتح التي تجاوزت الاجماع الوطني الفلسطيني وذهبت للعلاقة مع اسرائيل والتنسيق الأمني أن تدين تجاوز قطر والامارات للاجماع العربي المقاطع لإسرائيل؟!


لطالما ردد العرب المثل الشهير: الذي بيته من زجاج عليه عدم رمي البيوت الأخرى بالحجارة!!