خبيرة: السلطة بالنسبة للإسرائيليين أداة مفيدة لتهدئة الغضب الشعبي

خبيرة: السلطة بالنسبة للإسرائيليين أداة مفيدة لتهدئة الغضب الشعبي

رام الله – الشاهد| قالت الخبيرة في الشأن الفلسطيني ديانا بوتو إن السلطة الفلسطينية تتمسك بحياتها العزيزة لبعض الوقت، ولا أحد في المجتمع الدولي يريد التوقيع على شهادة الوفاة.

وذكرت المحامية التي كانت ذات يوم مستشارة قانونية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن الوفاة تعني نهاية عملية السلام، وحل الدولتين، وهذه الجهة المريحة للغاية التي يمكنهم إلقاء اللوم عليها وتحويل الأموال إليها”.

وذكرت أن “الرئيس الأمريكي جو بايدن لم يفعل شيئا تقريبا للسيد عباس أو السلطة، والآن نحن هنا، وفجأة أصبح أملهم، الأمر يحير العقل، إنه تفكير التسعينيات الذي لم يعد بالإمكان إحياؤه”.

وأكدت أن السلطة باتت بالنسبة للإسرائيليين، أداة مفيدة لتهدئة الغضب الشعبي بشأن الحرب في غزة.ي

إغلاق