صدام أبو قبيطة.. ضابط مخابرات سلطة بمهمة “مندس”

صدام أبو قبيطة.. ضابط مخابرات سلطة بمهمة “مندس”

رام الله – الشاهد| في كل مشهد عار ترتكبه السلطة الفلسطينية يظهر أسماء عناصرها البلطجية التي تستعين بهم لتنفيذ جرائمها ضد المواطنين في الضفة الغربية المحتلة.

آخر هؤلاء المدعو صدام نبيل أبو قبيطة وهو من بلدة يطا في مدينة الخليل وأحد ضباط جهاز المخابرات العامة الذي يديره رأس الشر ماجد فرج بتعليمات من رئيس السلطة محمود عباس.

أبو قبيطة يعرف عنه سوء أخلاقه
وملفاته المخزية وارتباطه بعصابات الجريمة في الخليل ومشاركته الفاعلة فيها؛ عدا عن أنه ممن يلاحقون المقاومين حماية للاحتلال.

صدام ظهر في مسيرة تحرر واستقبال الأسير يزن أبو قبيطة الذي أفرج عنه ضمن صفقة تبادل أبرمتها حركة حماس مع “إسرائيل” ليرتكب أفعال إجرامية لتخريب الأجواء الوحدوية.

وظهر ضابط المخابرات وهو يحاول حرف مسار الاستقبال لمهاجمة حركة حماس التي أفرج عن قريبه في الصفقة ويعلن أنه “بدو يكسر راس الحمساوي”.

وفعل أبو قبيطة الذي دبره جهاز المخابرات العامة قوبل برفض عائلي وشعبي كبيرين في يطا والخليل؛ واعتبروه بأنه “مناف للأخلاق ومحاولة لزرع الفتن”.

إغلاق