11:58 am 31 يناير 2022

أهم الأخبار الأخبار

(فيديو) سطو مسلح على محل للذهب وسط طولكرم

(فيديو) سطو مسلح على محل للذهب وسط طولكرم

رام الله – الشاهد| أفادت مصادر محلية أن محلا لبيع الذهب وسط طولكرم تعرض ظهر اليوم الاثنين، الى محاولة سطو مسلح، حيث تمكن اللص من سرقة بعض المشغولات الذهبية.

ووفقا للمصادر فإن صاحب محل الرائد لتجارة الذهب والذي يقع وسط المدينة في شارع حيوي، فوجئ بشخص يقتحم المحل ويشهر في وجه السلاح، وهدده بالقتل في حال لم يقم بإعطائه الذهب، قبل أن يلاحظه المارة ويتجمعون على باب المحل، الأمر الذي أخاف اللص فقام بسرقة بعض المشغولات ولاذ بالفرار.

 

جرائم يومية

وتشهد مدن وقرى الضفة تصاعداً متواصلاً في الجرائم التي عادةً ما تبقى مسجلةً ضد مجهول، حيث نفذ مسلحون مجهولون سطواً مسلحاً على سيارة تابعة لشركة تجارية في مدينة رام الله قبل اسابيع، ولاذوا بالفرار من المكان دون أن تتمكن أجهزة السلطة من القبض عليهم.

 

وأفادت مصادر محلية أن مسلحين قاموا بالاعتداء على محاسب شركة عنبتاوي التجارية برام الله، بعد خروجه من مقر الشركة متوجهاً إلى البنك لإيداع مبلغ مالي كبير.

 

وسبق أن تعرض أحد المحلات التجارية في مدينة طولكرم للسطو المسلح في نوفمبر الماضي.

 

وذكرت المصادر أن ثلاثة اشخاص ملثمين بسرقة محل تجاري لبيع الدخان وتهديد صاحبه بأداة حادة وسرقة مبلغ مالي قرابة 60 ألف شيكل من داخل المحل ثم لاذوا بالفرار من المكان بواسطة مركبة تحمل لوحة ارقام اسرائيلية.

 

وخلال الفترة الأخيرة، ازدهرت عمليات السطو في مختلف أنحاء الضفة، نتيجة غياب الأجهزة الامنية، بينما ارتفع منسوب الجريمة بشكل عام منذ مطلع هذا العام، وذلك من خلال جرائم السطو القتل والخطف وغيرها.

 

كما ونفذ مسلحون مجهولون في أكتوبر الماضي، سطواً مسلحاً على مقر لبنك فلسطين في بلدة يعبد قضاء جنين، وكشف شريط فيديو تداوله نشطاء على منصات التواصل الاجتماعي، مجموعة من اللصوص المسلحين بعد ان اقتحموا مقر البنك، وشوهدوا وهم ينفذون عملية السطو، بينما غابت تماما أي مظاهر أمنية أو شُرطية في داخل ومحيط البنك.

 

غياب للقانون

وأكد عمار دويك المدير العام للهيئة المستقلة لحقوق الانسان، أن الهيئة تنظر لانتشار السلاح بخطورة بالغة وتطالب بوجود خطة وطنية لمواجهة انتشار هذا السلاح وفرض سيادة القانون على الجميع.

 

وذكر ان الكثير من الأسلحة المنتشرة في أيدي المواطنين والموجودة في المناطق التي تقع تحت سيطرة الأجهزة الأمنية الفلسطينية يكون لها غطاء تنظيمي أو شخصيات متنفذة في السلطة والأجهزة الأمنية.

 

وتعاني مدن ومحافظات الضفة وقرى شرقي القدس من غياب لمظاهر الأمن وتفشي الفوضى والفلتان واستخدام السلاح، حيث شهدت الايام الماضية وقوع عد شجارات عائلية واشكالات شخصية أدت الى وقوع اصابات بين المواطنين.

 

وأدانت القوى السياسية والفعاليات الوطنية في الضفة بشدة غياب دور الجهات والأجهزة الأمنية المكلفة بحماية المواطنين والنظام العام، وعدم تحمل مسؤولياتها في اتخاذ الاجراءات الجادة والملموسة لوضع حد لكل تلك المظاهر.

 

مواضيع ذات صلة