منذ 12 يوما.. عبادة عواد “يكابد الأمرين” في سجون السلطة

منذ 12 يوما.. عبادة عواد “يكابد الأمرين” في سجون السلطة

نابلس – الشاهد| يواصل جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية اعتقال الشاب عبادة أحمد عواد لليوم الـ11 على التوالي في سجنه بمدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة؛ دون تهمة تذكر.

وقالت عائلة عواد إن نجلها عبادة يكابد آلام السجن والتحقيق والتعذيب في سجون السلطة دون أي تهمة تذكر عليه.

ودعت إلى سرعة الإفراج الفوري والعاجل عن عبادة وكافة المعتقلين السياسيين في سجونها.

وكانت لجان حقوقية وأهلية رصدت تصاعدا واسعا في انتهاكات أجهزة أمن السلطة الفلسطينية وهو ما ظهر جليا خلال العام 2023.

وقالت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية إن أجهزة السلطة ارتكبت 3062 انتهاكا ضد مواطني الضفة بمختلف أطيافهم وشرائحهم.

وتنوعت الانتهاكات بين اعتقالات على خلفية سياسية أو تعذيب أو استدعاءات أو ملاحقات أو مداهمة منازل وقمع مسيرات وإطلاق نار على سيارات مطاردين وغيرها.

وكثفت أجهزة السلطة الفلسطينية من سياسة الاعتقال السياسي في الضفة الغربية المحتلة خدمة للاحتلال الإسرائيلي؛ إذ يقول مراقبون إنها وصلت ذروتها.

تكثيف الاعتقالات السياسية في الضفة الغربية يأتي في وقت ينفذ فيه الاحتلال أروع المجازر وأكثرها دموية وعددا في قطاع غزة.

ولا يكاد يمر يوم دون أن تسجل مؤسسات حقوقية عشرات حالات الاستدعاء والاعتقال والملاحقة من قبل هذه الأجهزة التي باتت وجهة لعملة واحدة مع الاحتلال.

إغلاق