مركز أوروبي: شعبية السلطة في الحضيض والفساد ينخر في حكوماتها

مركز أوروبي: شعبية السلطة في الحضيض والفساد ينخر في حكوماتها

رام الله – الشاهد| قال رئيس مركز الدراسات والأبحاث في العالم العربي ومنطقة المتوسط بجنيف حسني عبيدي إن الفلسطينيون سواء كانوا في الضفة الغربية أو في قطاع غزة، انتقدوا السلطة الفلسطينية بشدة واتهموها بعجزها عن حمايتهم من الاعتقالات الإسرائيلية التي يتعرضون إليها”.

وتراجعت شعبية السلطة الفلسطينية على نحو غير مسبوق منذ عدة أشهر بسبب الوضع في غزة والضفة الغربية. بالمقابل ازدادت شعبية حماس، التي تحظى بدعم 42 بالمائة من سكان غزة و44 بالمائة من سكان الضفة الغربية وفق استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والتحقيقات في نهاية 2023.

وأظهر الاستطلاع أيضا أن ما يقارب 88 بالمائة من الفلسطينيين يؤيدون استقالة محمود عباس. وتدهورت صورة السلطة الفلسطينية بسبب اتهامات الفساد التي تطالها منذ سنين، إلى درجة أن الناشط نزار بنات قتل في يونيو/حزيران 2021 بضربات قوات أمن السلطة الفلسطينية كونه من أشد المنتقدين للفساد داخل السلطة الفلسطينية.

وتتعرض السلطة الفلسطينية إلى انتقادات خارجية عديدة، من جهات ودول عربية بينها قطر، وأخرى غربية، إضافة إلى معارضين، تطالب بإصلاحها لكي تتمكن في المستقبل من إدارة الضفة الغربية وغزة على حد سواء تحت راية واحدة وهي راية الدولة الفلسطينية المستقلة. لكن إسرائيل ترفض هذا الحل.

ويعتبر عبيدي أن “استقالة حكومة محمد اشتية خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح”.

إغلاق