12:01 pm 5 فبراير 2022

أهم الأخبار

شخصيات برام الله: انعقاد المركزي انقلاب واستحواذ مالي وسياسي

شخصيات برام الله: انعقاد المركزي انقلاب واستحواذ مالي وسياسي

الضفة الغربية -الشاهد| اعتبرت شخصيات وطنية وسياسية، أن انعقاد المجلس المركزي تكريس للانقسام وخلق لكيانين منفصلين في ظل غياب للأسس القانونية والوطنية والاجماع الشعبي.

وطالب النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة خلال مؤتمر برام الله، رئيس السلطة التراجع عن الغاء الانتخابات وتحديد مواعيد قريبة لها، وانتخاب رئيس جديد.

خدمة أجندة ومقاطعة 

وأكد "خريشة" أن دعوات انعقاد المجلس المركزي تخدم أجندة فريق سياسي لتكريس عناوين بالتعيين بعيداً عن الانتخابات والمرجعيات الدستورية والقانونية وتزكية خيارات دون توافق واجماع وطني.

وأعلن مقاطعته للمركزي بقوله " بصفتي نائب في التشريعي أعلن التزامي بالإرادة الشعبية وعدم المشاركة في اجتماع المجلس المركزي المنوي انعقاده غدا"

ودعا احسان سالم عضو المجلس المركزي، الوقوف بجد لتأجيل عقد المجلس المركزي لأنه ليس الأصل، وإذا لم يؤخذ بهذه الاعتراضات يعني أنه لا أمل في استعادة الوحدة وتوحيد منظمة التحرير..

استحواذ مالي وسياسي

فيما اعتبر عضو المجلس الوطني تيسير الزبري، أن ما يجري انقلاب وضرب للشراكة الوطنية في الصميم ونعيش حالة من الاستحواذ المالي والسياسي من طرف معين وتجاهل ل6 ملايين فلسطيني يعيشون في الشتات.

وطالب "الزبري" بإجراء انتخابات شاملة للفلسطينيين في كل مكان واختيار رئيس جديد للجنة التنفيذية.

أغلبية معارضة 

ولاقى قرار عزم السلطة وفتح عقد الاجتماع المركزي رغم الأغلبية الشعبية والفصائلية المعارضة للقرار، غضبًا واسعًا على سياسات السلطة.

كما اعتبرته أغلبية الفصائل والشخصيات ارتهان لمشروع فاشل، وضرب للوحدة الوطنية، وتعميق للأزمة الفلسطينية.