13:27 pm 8 فبراير 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

أزمة بيرزيت تدخل منعطفاً جديداً.. كوادر طلابية تبدأ الإضراب عن الطعام

أزمة بيرزيت تدخل منعطفاً جديداً.. كوادر طلابية تبدأ الإضراب عن الطعام

الضفة الغربية – الشاهد| بدأت العديد من الكوادر الطلابية إضراباً مفتوحاً عن الطعام صباح اليوم الثلاثاء، بعد رفض إدارة جامعة بيرزيت الاستجابة للمطالب الطلابية.

وشملت الكوادر المضربة عن الطعام 3 كتل طلابية هي الكتلة الإسلامية والقطب الطلابي والاتحاد، فيما أكد ممثلي الكتل أن عدد آخر من الكوادر سينضمون إلى المضربين عن الطعام مساء اليوم وغداً.

وحملت الكتل الطلابية إدارة الجامعة المسؤولية الكاملة عن استعصاء الأزمة وعما يمكن أن يترتب من أخطار ومشاكل صحية يمكن أن يتعرض لها الطلبة المضربون عن الطعام.

فشل التوصل لاتفاق

وأعلنت الحركة الطلابية بجامعة بير زيت فشل التوصل لاتفاق مع إدارة الجامعة بعد جولة حوار جرت اليوم، مهددة بإجراءات صعيدية مساء أمس.

وبينت الحركة الطلابية خلال مؤتمر أن إدارة الجامعة لا زالت متصلبة ولم تستجب لمطالبهم، وتعيش في عالمٍ آخر في ظل عدم إقالة عدنان الأثيرة وغسان الخطيب.

وتستمر الحركة الطلابية باعتصام مفتوح للأسبوع الرابع على التوالي ووقف التعليم الأكاديمي، إلى حين تحقيق المطالب وعلى رأسها إقالة عميدة شؤون الطلبة عنان الأتيرة والمتحدث باسم الجامعة غسان الخطيب.

 وطُرحت خلال الأيام الماضية مبادرات لحل الأزمة القائمة بين الإدارة والحركة الطلابية من قبل أسرى محررين وأسرى جامعة بيرزيت، ومبادرة من أكاديميين، دون التوصل إلى حل.

 وكانت إدارة الجامعة رفضت قبل أيام مطلب الحركة الطلابية الرئيس بإقالة الخطيب والأتيرة، باعتبار ذلك من اختصاص مجلس أمناء الجامعة.

أزمة في طور الاستعصاء

وقال محمد دراغمة أن مثل كل شي جميل فينا، تذوي جامعة بيرزيت. تذوي وتموت، الجامعة مغلقة للشهر الثاني على التوالي من قبل الكتل الطلابية، وجميعها تابعة لفصائل وأحزاب سياسية من أقصى اليمين إلى اقصى اليسار.

وبين أن الكتل طالبت بحقوق وحريات نقابية وتغيرات إدارية.. الجامعة وافقت على الحقوق الطلابية والنقابية لكنها رفضت تدخل الطلبة في الإدارة مثل إنهاء عقد مسؤول أو نقل مكتبه أو نقل كامل صلاحياته.

ويضيف " الكتل تقول إن هذا الشخص مسؤول عن كل الشرور لكن الإدارة تقول بأن السماح للطلبة بالتدخل في الإدارة سيخلق سابقة تفتح الطريق أمام أية مجموعة طلابية مستقبلا لإغلاق الجامعة بهدف إجبارها على تغييرات إدارية".

تتعرض للانهيار

هنا دخلت الأزمة في طور الاستعصاء، وهنا نشأت الحاجة إلى تدخل وطني ومجتمعي لإنقاذ الجامعة التي تتآكل أرصدتها المتواضعة وتتدحرج نحو الانهيار.

وبين أن الجامعة الأجمل والأكثر اتساعا للحقوق الطلابية والحريات، تتعرض إلى الانهيار، فيما نحن منشغلون عنها في أشياء اخرى لا جدوى منها.

وبينما لا تزال الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت تواصل فعالياتها الاحتجاجية ضد إدارة الجامعة، تحاول إدارة الجامعة أن تتهرب من الاستحقاقات التي عليه تجاه الاستجابة للمطالب الطلابية.

 وفي المقابل، تستمر الحركة الطلابية في الاعتصام داخل الجامعة، حيث تنفذ بكل يومي انشطة وفعاليات من أجل ترسيخ مطالبها العادلة، ورفضا لانصياع الطلبة للقبضة الأمنية التي تجد طريقها نحو الجامعة، عبر شخصيات أمنية تتقلد مناصب اكاديمية كعنان الأتيرة عميد شئون الطلاب.

مواضيع ذات صلة