16:01 pm 16 فبراير 2022

الصوت العالي

كتب ماجد العاروري.. براءة الذمة ليست شرطًا للترشح للانتخابات

كتب ماجد العاروري.. براءة الذمة  ليست شرطًا للترشح للانتخابات

الضفة الغربية- الشاهد| أظن ان على لجنة الانتخابات أن تعلن موقفها بوضوح من قضية براءة الذمة للترشح للانتخابات، حيث لم ترد براءة الذمة كشرط من شروط الترشح في قانون الانتخابات المحلية.

وفي هذه الحالة من المجدي ان تقوم القائمة الانتخابية التي ترفض المجالس المحلية منحها براءة ذمة بتقديم أوراق ترشحها المطلوبة في قانون الانتخابات الى لجنة الانتخابات، وفي حال رفضت اللجنة اعتماد طلب ترشحها، عليها ان تتقدم بطعن الى محكمة الانتخابات صاحبة الصلاحية في البت النهائي في هذه القضية.

وستقرر حينها المحكمة ان كانت براءة الذمة شرطا للترشح ام لا، ومن لا يتقدم للجنة الانتخابات باوراق ترشحه سيخسر فرصة الطعن في براءة الذمة امام المحكمة.

من وجهة نظري مفهوم المواطنة مبني على مبدأي الحقوق والواجبات، للمواطن حقوق وعليه واجبات ، ومن حق الدولة أن تلزم المواطنين بواجباتهم ، لكنها لا تملك حق حرمان اي شخص من اي من حقوقه المدنية او السياسية دون امر قضائي.

وقد حددت القوانين الحالات التي يمكن فيها حرمان مواطن حقه بالترشح للانتخابات ولم تكن براءة الذمة من احد شروطها، ورسمت وسائل مختلفة لجباية الالتزامات الواجبة على المواطنين، الحرمان من اي حق من الحقوق الاساسية كالانتخاب دون حكم محكمة ليس منها.

ملاحظة، القانون اشترط شهادة اثبات دفع الرسوم والضرائب للهيئة المحلية، لكن البلديات تتوسع باكثر من ذلك في منح براءة الذمة، فتشمل مثلا المخالفات التي قد يكون حولها نزاع مع البلدية، ولا تمنح براءة ذمة.

كلمات مفتاحية: #الانتخابات #براءة الذمة

رابط مختصر