أجهزة السلطة تعتدي على المشاركين بجنازة الشهيد سامر رمانة بمخيم بلاطة

أجهزة السلطة تعتدي على المشاركين بجنازة الشهيد سامر رمانة بمخيم بلاطة

الضفة الغربية – الشاهد| أفادت مصادر محلية أن أجهزة أمن السلطة اعتدت على المشاركين في جنازة الشهيد سامر رمانة في مخيم بلاطة للاجئين بمدينة نابلس.

وذكرت المصادر أن عناصر الأجهزة الأمنية انتشروا على المفارقات وفي شوارع ومداخل المخيم وقاموا بالاعتداء على المشاركين وإطلاق النار تزامنا مع مرور الجنازة، مما دفع المقاومين للرد وإطلاق النار في الهواء.

وكانت مصادر طبية في مستشفى رفيديا في مدينة نابلس أعلنت استشهاد الشاب سامر رمانة متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في مخيم بلاطة شرق نابلس.

وقالت مصادر محلية ان الشهيد رمانة من البلدة القديمة وقد استشهد اثر تعرضه لاصابة مباشرة بالرأس في مخيم بلاطة.

وكانت مصادر محلية أفادت أن أجهزة أمن السلطة حاصرت ظهر اليوم الأحد، عنصرا من افراد كتيبة بلاطة في منطقة المقبرة الغربية في محيط البلدة القديمة في محاولة لاختطافه.

وذكرت المصادر أن العنصر تمكن من الإفلات من الحصار، بينما اندلعت اشتباكات مسلحة بين عناصر الكتيبة وأجهزة أمن السلطة.

وتمثل هذه الحادثة تكرارا لسلوك أجهزة السلطة التي تحارب المقاومة بضراوة من خلال الملاحقة والاعتقال والاغتيال، حيث أقدمت قبل عدة أيام على اغتيال المقاوم أحمد أبو الفول، والذي نجى من عدة محاولات جيش الاحتلال باغتياله، لتأتي رصاصات أجهزة السلطة لتكمل ما بدأه الاحتلال.

كما اغتالت أجهزة أمن السلطة اغتالت مطلع أبريل الماضي معتصم العارف أحد عناصر كتيبة طولكرم، حيث أطلقت عليه النار بشكل مباشر.

إغلاق