تحركات أمريكية لإنقاذ السلطة الفلسطينية مالياً

تحركات أمريكية لإنقاذ السلطة الفلسطينية مالياً

رام الله – الشاهد| كشفت مصادر إسرائيلية أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان الذي يزور دولة الاحتلال حالياً طلب من رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو المساهمة في إنقاذ السلطة الفلسطينية.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرنوت أن سوليفان طلب عدم تأخير تحويل أموال الضرائب إلى السلطة الفلسطينية من أجل منع انهيارها.

وتشكو السلطة من تردي وضعها المالي، في حين أفشلت الامارات تقديم دعماً عربياً خلال القمة الأخيرة في المنامة إلى السلطة الفلسطينية واشترطت القيام بإصلاحات ومحاربة الفساد قبل تحويل أي دعم مالي.

في حين بقيت أجهزة السلطة خارج تلك الأزمة المالية، فقد أظهرت أرقام رسمية أن إجمالي إنفاق الحكومة الفعلي على بند إعادة تأهيل الأجهزة الأمنية قد بلغ نحو 24.2 مليون شيكل خلال الأشهر الثلاثة المنصرمة من العام الجاري.

ووفق بيانات حديثة أوردها موقع الاقتصادي أن وزارة المالية صنفت هذا الصرف تحت بند النفقات التطويرية” للفترة بين يناير\كانون الثاني ومارس\آذار 2024.

وافادت البيانات أن مصدر هذه الأموال ، هو تمويل خارجي للموازنة التطويرية من دول متعددة، إلى جانب تمويل من السلطة ضمن الموازنة التطويرية.

وتمتلك أجهزة السلطة عددا ضخما من الموظفين العسكريين والأمنيين يتجاوز 50 ألف موظف من إجمالي نحو 144 ألفا هم عدد الموظفين العموميين في السلطة.

إغلاق