قيادي فتحاوي: التنسيق الأمني يقضم شرعية السلطة ويقوض شعبية فتح

قيادي فتحاوي: التنسيق الأمني يقضم شرعية السلطة ويقوض شعبية فتح

الضفة الغربية – الشاهد| أكد القيادي في حركة فتح ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدورة فارس، أن غالبية الشعب الفلسطيني يرفض التنسيق الأمني بين أجهزة السلطة والاحتلال.

وقال فارس في مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية، إن بعض قادة فتح عبروا عن قلقهم من أن إخفاقات الحركة الملموسة تشجع منافسيهم.

وأشار إلى أن غالبية الفلسطينيين يرفضون التعاون الأمني المستمر. أضف إلى ذلك أن هناك فساداً وغياباً للعملية الانتخابية؛ مما يعني الافتقار إلى الشرعية، وهذا يزيد من الأسباب التي تجعل الناس يختارون حماس”.

ووصف فارس ما شاهده خلال حضوره تجمعات سياسية في رام الله، العاصمة الفعلية للسلطة الفلسطينية، حيث فوجئ بتعبير مشاركين علمانيين ومسيحيين عن دعمهم لحماس.

وقال: “لقد ارتفعت شعبية حماس في الضفة الغربية بشكل واضح”، معتبراً أن أحد أخطاء حركة فتح الأساسية هو اعتقال أعضاء حماس، مطالباً بوقف هذه الاعتقالات.

إغلاق