19:58 pm 20 فبراير 2022

أهم الأخبار الأخبار

عائلة بنات: القاتل عزيز طميزي يتمتع بحياة طبيعية ويشارك في السهرات والاجتماعات

عائلة بنات: القاتل عزيز طميزي يتمتع بحياة طبيعية ويشارك في السهرات والاجتماعات

رام الله – الشاهد| كشف غسان بنات شقيق الناشط المعارض نزار بنات الذي اغتالته أجهزة أمن السلطة، عن أن الضابط في جهاز الامن الوقائي عزيز طميزي يتمتع بقدر كبير من حرية الحركة من والى مكان احتجازه في مقر جهاز الاستخبارات في أريحا.

 

وكشف بنات في منشور له على فيسبوك، مساء اليوم الاحد، عن بعض التفاصيل للحياة الطبيعية التي يعيشها طميزي على الرغم من أنه تجري محاكمته الى جانب عدد من المتورطين في جريمة اغتيال الناشط نزار بنات في منزله في الخليل في يونيو من العام الماضي.

 

وجاء في منشور غسان بنات ما يلي: "استمرارا لحالة الدلال التي توفرها السلطة لذليل الذليل الطميزي يتم نقله الى مقر الوقائي على شكلٍ اجتماعات وسهرات وللتغطية على ذلك يتعمد مراجعة مستشفى رام الله الحكومي مع حراسه مشددة تحت حجج واهية واستعراضات مرضية".

 

وأضاف: "اظن اريحا فيها اطباء كذلك الخدمات العسكرية فيها اطباء واظن المسافة من اريحا لرام الله تستغرق ساعة ونصف، الخدمات الطبية في اريحا تستغرق خمس دقائق، انا ما بحلم ولا بنجم وكل شيء بصل لعندي صوت او صوره".

وتابع: "١- كاميرات المستشفى افحصوها منيح، ٢- السجل الطبي لذليل ممنوع الدخول عليه ليش، جميع ما ذكر اعلاه عاده يتم ليلا بعد التفتيش عليهم صباحا، افلام محروقة، كمان مره بصير خير".

 

وتفاعل المواطنون مع منشور بنات، حيث اتهموا السلطة بخداع العائلة وجميع المهتمين بقضية نزار بنات عبر الادعاء بان القتلة مسجونين وانه يجري محاكمتهم ومحاسبهم، لكن السلطة في حقيقة الأمر تحاول شراء الوقت وإماتة القضية.

 

وكتب المواطن ابو جمال البلعاوي، مؤكدا أن السلطة تضلل المواطنين بشأن محاسبة قتلة الناشط نزار بنات، وعلق قائلا: "يا غسان هذول يعاملو معاملة الابطال والدلال الي شايفينه هسا محسودين عليه، لا يغرك يوم المحكمة بيجيبوهم والله واعلم بيجو مكلبشين ولا لا، بقيه الايام فندق خمس نجوم وبنتظرو التكريم من اسيادهم".

 

أما المواطنة ملك أحمد، فأشارت الى أن ثقة المواطنين بالمنظومة الأمنية منعدمة ، وهو ذات الموقف للشهيد نزار بنات، وعلقت بقولها: "من البداية، كان نزار ضد أن تنصفه منظومة مهترئة وهو الذي تنبأ بتصفيته قبل أن ينجح المارقة بالتفكير للأمر".

 

حملات تشويه

وكان غسان بنات قد أكد في وقت سابق، أن عشرات المواقع الفتحاوية شنت حملة تحريض وتشويه ضد "نزار" تزامنًا مع اعتداءات السلطة على منزل نزار حيث تعرض المنزل لأكثر من 70 رصاصة.

https://shahed.cc/news/7041

وقال "غسان" خلال فيلم وثائقي ضم شهادات حصرية لأقارب المغدور بكواليس اغتياله وما سبقها من تهديدات أمنية وصلت إليه، أن أجهزة السلطة قامت بمحاولات عديدة لاختراق هواتفه.

 

وتعرض زوجة نزار بنات لإطلاق نار من أجهزة أمن السلطة، بحسب ما قاله غسان بنات.

 

وقال محامي العائلة "غاندي أمين" أن السلطة غير جادة في اتخاذ إجراءات بحق المتورطين في اغتيال نزار، والسلطة مستمرة على نفس النهج.

 

وقال المعارض السياسي عمر عساف، إن العدالة يجب أن تطال كل من أًصدر أمرًا سواءً بأمر سياسي أو أمني.

مواضيع ذات صلة