12:30 pm 21 فبراير 2022

أهم الأخبار الأخبار

موجة سخرية من تهديدات صالح رأفت للاحتلال بسحب الاعتراف ووقف التنسيق الأمني

موجة سخرية من تهديدات صالح رأفت للاحتلال بسحب الاعتراف ووقف التنسيق الأمني

رام الله – الشاهد| استمرارا لنهج استغفال الشعب الفلسطيني وممارسة الألاعيب عليه، خرج عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت بتصريح مضحك مفاده أنه إذا لم تتوقف إسرائيل عن ممارساتها وتعترف بفلسطين، فإن المنظمة ستطبق قرارات المجلس المركزي بوقف التنسيق الأمني وسحب الاعتراف بالاحتلال.

 

ولقيت هذه التصريحات موجة من السخرية بين صفوف المواطنين، الذي اعتبروها بمثابة مسرحية مفضوحة لا تنطلي عليهم، إذ أن الاحتلال لن يتوقف عن جرائمه، بينما لن تقدم المنظمة على وقف التنسيق وسحب الاعتراف كما تدعي.

 

وكتب المواطن قصي اشتية، ساخرا من تهديدات رأفت الجوفاء التي لن تغني ولن سمن من جوع، وعلق قائلا: "يفضح عرض التنسيق من اسبوع قلتو وقفناه هو رد رجع هاي صارت حزيريه يوم اه ويوم لع".

 

أما المواطن إياد جبر، فأكد أن التنسيق الأمني يخدم مصالح قادة السلطة الذين يجددون من خلاله بطاقات  vip و bmc، بينما لا يستفيد المواطن أي شيء منها، وعلق قائلا: "اصلا احنا ك الشعب ما بأثر علينا التنسيق اذا وقف اللي بأثر عليهم الشخصيات المهمه بالبلد".

 

أما المواطنة ريم الشريف، فاعتبرت أن إطلاق التهديدات ضد الاحتلال هو امر لا قيمة له، وعلقت بقولها: "على اساس إسرائيل بتخاف من هذا التوقف من غير شيء بتعمل الي بدها اياها واحنا بنهدد بتنسيق وبمجلس الامن والحمد لله ما حد نصفنا بشيء، لنا الله".

 

 

أما المواطن أبو العبد، فتحدى قادة السلطة بأن يخرجوا بقرار يوقف التنسيق الأمني، وعلق قائلا: "والله هاد صالح شكلو زلمة غانم، بس اذا زلام يا صالح انت وشلتك وقفو التنسيق".

 

 

أما المواطن ياسين الشيخ، فعبر عن سخريته من تكرار تهديدات السطلة بوقف التنسيق الأمني، لكنها في المقابل تفعل كل شيء من أجل تعزيزه، وعلق قائلا: "يفضح عرضه هالتنسيق الامني الي كل شوي بتوقفوه … ول هو كم مرة بتوقف باليوم !! ملوش اهل يسألوا عليه هالمحروق".

 

 

أما المواطن شريف ابو واصف، فوصف ما تفوه به صالح رأفت أنه كلام فارغ وفقاقيع في الهواء، وعلق قائلا: "كلامك فاضي وفقاعات بالهواء ولو بدكم تطبقوا قرارات المجلس السابقة وهي كثيرة لطبقتوها زمان وصار حالنا أحسن وموقفنا اقوى".

 

 

أما المواطن ابو بهاء العطوي، فوجه سؤالا للمسئول في المنظمة حول مفهوم التنسيق الأمني الذي أصبح سيفا على الشعب الفلسطيني، وعلق قائلا: "فسرلنا شو معنى التنسيق الأمني وشو محتواه ولشو بهدف بلاش اكون توقيفه كارثه عالشعب لانه السلاح الوحيد اللي دائما بتهددوا فيه".

 

 الاحتلال يسخر

انعدام مصداقية تهديدات قادة المنظمة لم يثر فقط سخرية الفلسطينيين، بل أثار سخرية إعلام الاحتلال، الذي قلل من أهمية إعلان المجلس المركزي لمنظمة التحرير، وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وكافة الاتفاقيات معه.

 

وقال محرر الشؤون العربية في صحيفة يديعوت أحرنوت أليؤور ليفي: "إن توصية المركزي بوقف التنسيق الأمني عبارة عن شيك بلا رصيد"، مضيفاً: "رجلاً واحداً بإمكانه وقف التنسيق وهو الرئيس محمود عباس وطالما لا يوجد قرار منه بوقف التنسيق فسيجري كالمعتاد".

مواضيع ذات صلة