ناشط فلسطيني لعباس: البلد تتبخر وسيسألك الله عنها

ناشط فلسطيني لعباس: البلد تتبخر وسيسألك الله عنها

الضفة الغربية – الشاهد| وصف الناشط السياسي عقيل عواودة الوضع في الضفة الغربية وقطاع غزة بأن البلد تتبخر، موضحا أن قيادة السلطة لا تفعل شيئا لوقف هذا التدهور الخطير.

وكتب عواودة منشورا على صفحته على منصة فيسبوك جاء فيه:”شو بتستنى القيادة الفلسطينية برام الله؟.. ليش ما يطلع يعلن حالة الطوارئ ويعلن التعبئة وحل كل شي بالبلد وإيقاف التنسيق وإيقاف الحياة كلها بالضفة … الموضوع مش الأخضر الموضوع شعب بنمسح الموضوع البلد بتنهار”.

واضاف:”البلد بتتبخر قاعدة شو بتستنى؟ مشان الله كل هالدم كل هالخراب عاااادي؟.. يا رب سامحنا على عجزنا ياااا رب.. والله ستكتب شهادتكم وتسألون”.

ويرظح قطاع غزة في أتون عدوان واسع طال كل شيء من البشر والشجر والحجر، حيث ارتقى آلاف الشهداء وأصيب مئات الآلاف، وهو وضع لا يكاد يختلف عما تعانيه الضفة الغربية من استيطان وقتل يومي.

وتمتد السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس يغيبون تماما عن المشهد، فلا خطوات جدية للضغط على الاحتلال، بل امعان في ملاحقة النشطاء والمقاولين من أجل خدمة أمن الاحتلال.

إغلاق