محلل: جامعات فلسطينية تنوي تنظيم “انتفاضة الطلاب” نصرة لغزة

رام الله – الشاهد| قال الكاتب والمحلل السياسي عريب الرنتاوي إن جامعات فلسطينية وعربية تنوي على خجلٍ استحياء تنظيم “انتفاضة الطلاب” في الجامعات الأميركية والغربية، الأمر بات محرجًا للغاية، فالعون والإسناد يأتيان الفلسطينيين من على مبعدة آلاف الكيلومترات، بينما أهل الأرض والقضية، ومن خلفهم “ذوو القربى”، ما زالوا في تيهٍ وغيبوبة.

وقال الرينتاوي في تصريح إن من استيقظ منهم على وقع صيحات النساء والأطفال في غزة، وجد نفسه خارج السياق، بلا حاضنة اجتماعية صلبة، وجهًا لوجهٍ أمام سلطات أمنية جائرة، وإدارات جامعية، على صورتها وشاكلتها، إلا من رحم ربي.

واستدرك: “انتفاضة الطلاب في جامعات الولايات المتحدة، الممتدة بمفاعيل الدومينو إلى جامعات أوروبية وغربية، تنهض أمامنا بوصفها حدثًا تاريخيًا مفصليًا، لم نرَ مثيلًا له منذ أزيد من نصف قرن، زمن ثورة الطلاب في فرنسا وأوروبا، والانتفاضة الشعبية ضد حرب فيتنام، وحركة الحقوق المدنية”.

وخلص الرنتاوي إلى أنّ انتفاضة الطلاب في الجامعات الأميركية والغربية، فاتحة لصفحة جديدة في كفاح الشعب الفلسطيني، وبارقة أمل بانتقال مفاعيل “مبدأ الدومينو” إلى جامعاتنا ومجتمعاتنا العربية، وتلكم واحدة من “بركات” الطوفان والصمود الأسطوري لغزة ومقاومتها.

يذكر أنّ عديد الاتفاقيات والمعاهدات الدولية كفلت حق التظاهر، ومن أبرزها الاعلان العالمي لحقوق الانسان الصادر عام 1948 الذي يدعو لحماية حق التظاهر وعدم تعطيله او تقييده إلا طبقا للاستثناءات التي ترد في القانون.

إغلاق