تآمراً على المقاومة.. محمد مصطفى يجتمع بقادة أجهزة السلطة في طولكرم

تآمراً على المقاومة.. محمد مصطفى يجتمع بقادة أجهزة السلطة في طولكرم

الضفة الغربية – الشاهد| فيما يبدو أنه استكمال لحلقات مسلسل التآمر على المقاومين في طولكرم، عقد رئيس الحكومة محمد مصطفى اجتماعا مع قادة الأجهزة الأمنية في المحافظة.

وتعيش المحافظة ظروفاً عصيبة تسببت بها أجهزة السلطة التي تلاحق المقاومة هناك الاختطاف والاغتيال، بينما تنشط من ناحية أخرى في تفكيك العبوات الناسفة التي يزرعها المقاومون للتصدي للاحتلال وآخرها في بلدتي قفين وضاحية اكتابا.

وعلى المقلب المقابل، تعيش المحافظة فلتانا أمنيا متعاظما، حيث تتجلى مظاهره في كثرة الاعتداءات وحوادث السرقة والسطو، والتي كان آخرها السطو قبل أيام على محل الذهب ثم سرقة منزل صاحب المحل بعدما ارتدى اللصوص ملابس جيش الاحتلال.

وتنشط أجهزة أمن السلطة في جمع المعلومات الأمنية عن عناصر المقاومة وتحركات كل منهم وأي عمليات ينوون تنفيذها بهدف إحباطها أو تسليمها للاحتلال لقتلهم أو اعتقالهم ضمن التنسيق الأمني المستمر منذ اتفاق أوسلو.

وكثفت أجهزة السلطة من سلوكها غير الوطني والمشين بتتبع المقاومين وملاحقتهم وإطلاق النار عليهم، وهو ما تسبب في اغتيال عدد من المقاومين أبرزهم معتصم الصباغ وأحمد أبو الفول في طولكرم.

إغلاق