كاتب: السلطة تقدم الأمن المجاني لإسرائيل ويجب “قلب الطاولة”

كاتب: السلطة تقدم الأمن المجاني لإسرائيل ويجب “قلب الطاولة”

رام الله – الشاهد| قال الكاتب والمحلل السياسي محمد أمين إن خيار تغيير وظيفة السلطة الفلسطينية يتحقق بالتوقف عن توفير الأمن المجاني للاحتلال الإسرائيلي، وصياغة مشروع مقاومة شعبية ينهكه، ويرغمه على تقديم التنازلات للشعب الفلسطيني.

وأوضح أمين في مقال أنه وبهذه الحالة فإن الشعب الفلسطيني يقاوم كشعب تحت الاحتلال، يواجه نظام فصل عنصري، ويطمح للحرية والعدالة، كما طمح للتتحرر من الاحتلال وهو ما تكفله له كل الشرائع الدولية، وفي سبيل ذلك من حقه ابتداع كل أساليب المواجهة.

وأكد أن المطلوب قلب الطاولة على الاحتلال وإعادة القضية للمربع الأول.. أننا شعب تحت الاحتلال نريد حقنا في وطننا والتحرر من الاحتلال العنصري الكولنيالي”.

وأشار إلى أن “نريد وطنا لا رواتب، نريد قيادة فلسطينية تقول لإسرائيل وللعالم كفى احتلالا مجانيا وأن الأثمان ستكون باهظة”.

إغلاق