واشنطن تخشى انهيار السلطة لهذا السبب

واشنطن تخشى انهيار السلطة لهذا السبب

رام الله – الشاهد| كشفت وسائل إسرائيلية عدة أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تخشى انهيار السلطة الفلسطينية وخلق حالة من الفوضى الأمنية تنعكس على الاحتلال ومستوطنيه.

وذكرت صحيفة تايمز أوف إسرائيل أن مساعدو الرئيس الأمريكي جو بايدن طرحوا فكرة فرض عقوبات على وزير المالية الإسرائيلي بتسيئل سموتريتش.

وأشارت إلى أن فكرة العقوبات تأتي على خلفية إحباط واشنطن من انهيار محتمل للسلطة الفلسطينية.

هذا واعتبر الكاتب والمحلل السياسي هاني المصري أن السلطة الفلسطينية تعيش وضعاً صعباً على جميع الأصعدة، لا سيما في ظل تراجع تأثيرها في الشارع الفلسطيني، وكذلك ما ينتظرها من انهيار اقتصادي ومالي جراء منع الاحتلال تحويل أموال المقاصة وغياب الدعم المالي العربي.

وقال المصري في تصريحات صحفية: “سموتريتش يريد حل وانهيار السلطة وهذا ما عبر عنه بشكل واضح وعلني خلال الأيام الماضية خاصة بعد قرار الجنائية الدولية بإصدار أوامر اعتقال بحق نتنياهو وغالانت، وتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح الاعتراف بالدولة الفلسطينية، بموافقة 143 دولة على ذلك واعتراف عدد من الدول الأوروبية اليوم بالدولة الفلسطينية”.

وأكد المصري أن وضع السلطة صعب وحرج على كل الأصعدة، فمن الناحية الاقتصادية تصرف الحكومة منذ عامين جزء من الراتب، في ظل وجود معلومات تشير إلى عدم قدرتها على دفع الراتب للشهر القادم، وبالتالي هذه سيؤدي الى تسريع انهيارها، والذي سيؤدي إلى حدوث الفوضى، ويبعثر المعادلة على أرض الواقع بشكل كلي.

واعتقد المصري أن لحظة الحقيقية للسلطة تقترب إذا لم يكن هناك أي تطور جديد أو حدوث طارئ يمكّن السلطة من تجاوز الأزمة المالية العميقة التي تعانيها، عندها فلا مفر من أن يكون هناك انهيار للسلطة على الأقل مالي وليس بالضرورة أن يكون انهيارا كليا.

ولفت المصري أن الانهيار المالي سيؤدي إلى انهيارات متتابعة، ستؤثر على التعليم والصحة والاقتصاد وعلى كل الجوانب، وهو ما سيؤثر على الوضع السياسي للسلطة الفلسطينية، في ظل وجود مطالبات قديمة بحل السلطة من قبل عدد من الفلسطينيين لأنها أصبحت عبء على الشعب الفلسطيني، كما يوجد هناك مطالبات بإعادة النظر بشكلها ووظيفتها والتزاماتها.

إغلاق