كاتب: المسؤولية الوطنية تقتضي إعادة بناء منظمة التحرير وليس مهاجمة المطالبين بإصلاحها

كاتب: المسؤولية الوطنية تقتضي إعادة بناء منظمة التحرير وليس مهاجمة المطالبين بإصلاحها

الضفة الغربية – الشاهد| أكد الكاتب الفلسطيني عوني المشني أن المسؤولية الوطنية والحرص على منظمّة التحرير يكون عبر تفعيلها ووحدة كل الشعب الفلسطيني فيها وعبرها.

وندد بالحملة الجوفاء ضد الساعين لعقد المؤتمر الوطني الفلسطيني، مشيرا إلى أنها مجرّد تكرار لمواقف ضد أي محاولة تطوير للحالة الفلسطينية، لأسباب يعلمها الشعب جيداً.

كما استهجن محاولات شخصنة المؤتمر وشيطنة بعض أعضاء لجانه التحضيرية، داعيا إلى إعادة بناء منظمّة التحرير الفلسطينية على أسس ديمقراطية، وإلى قيادة وطنية موحدة.

وشدد على أن القائمين على المؤتمر مجتمعون على هدف نبيل، وأبوابهم مفتوحة لمن يرغب، بهدف إعادة بناء منظمّة التحرير، وتشكيل قيادة موحدة ديمقراطية فاعلة وكفاحية.

وهاجم مسؤولون في حركة فتح ومنظمة التحرير عقد المؤتمر الوطني، على الرغم من أنه يناقش مطالب وطنية تم الاتفاق عليها بين الفصائل الفلسطينية في مناسبات مختلفة.

إغلاق