08:33 am 8 مارس 2022

انتهاكات السلطة

عائلة القاتل ابن جهاز الوقائي ثائر أبو جويعد ترسل تهديدات لعائلة نزار بنات

عائلة القاتل ابن جهاز الوقائي ثائر أبو جويعد ترسل تهديدات لعائلة نزار بنات

الضفة الغربية- الشاهد| أرسل أشخاص من عائلة "أبو جويعد" والتي شارك أحد أبنائها "ثائر أبو جويعد"  في قتل "نزار بنات" تهديداتٍ لشباب عائلة "بنات".

 

و ما زالت السلطة وأجهزتها الأمنية تمارسُ القمع والتهديدات بحق المعارضين.

 

وقال عمار بنات "عائلة أبو جويعد فالتين كلابهم هاليومين، ببعثوا لشباب عائلتي تهديدات.

 

"للمرة الأخيرة احترموا أنفسكم وضبوا كلابكم، يخرب بيتكم شو أنذال والحقارة بتمشي بدمكم، ابنكم الكلب ثائر قتل نزار وهلأ بتتهدوا !!" يضيف عمار

 

ويذكر أن القاتل المجرم النقيب في جهاز الأمن الوقائي " ثائر ابو جويعد" من سكان قرية المجد في دورا بالخليل هو أحد المشاركين في جريمة إغتيال الشهيد نزار بنات وهو صاحب السيارة من نوع بيجو التي كانت موجودة بالقرب من المنزل" سيارته الشخصية".

 

السلطة تضغط

وكانت أجهزة السلطة قد اعتقلت عرفات بنات  في وقت سابقٍ بعد انتهاء جلسة محاكمة له على قضية قديمة، حيث تم تحويله إلى النيابة، وأصدرت الأخيرة أمر اعتقال بحقه على خلفية إطلاق النار على منزل ثائر أبو جويعد، أحد المشاركين في اغتيال الشهيد نزار بنات.

 

وقالت العائلة في تصريح مقتضب لها: إن "أساليب السلطة في الضغط على العائلة من أجل إغلاق ملف اغتيال الشهيد نزار بنات عبر الملاحقة لأبناء العائلة وزجهم بالسجون، نؤكد لن تجدي نفعا، ولن تؤتيكم ثمارها".

 

وتحاول أجهزة السلطة الضغط على عائلة بنات للتنازل عن مطلبها بمحاكمة قتلة الشهيد نزار من كافة المستويات السياسية والامنية، وذلك عبر اقتحام منازل العائلة ونشر الخوف بين قاطنيها، اضافة الى اعتقال بعض الافراد من العائلة والتشهير بهم وتعذيبهم.

 

 

تفاصيل الجريمة

وكشف برنامج ما خفي أعظم الذي أعدته قناة الجزيرة عن معلومات جديدة تتعلق بجريمة اغتيال الناشط والمعارض السياسي نزار بنات على يد أفراد من جهاز الامن الوقائي التابع للسلطة في حزيران/يونيو من العام الماضي.

 

وخلال البرنامج الذي تم بثه مساء أمس الجمعة، كشف معد ومقدم الحلقة الصحفي تامر المسحال عن أن جثمان الشهيد نزار بنات تعرّض لـ42 ضربة أثبتها تقرير التشريح، اضافة الى وثيقة مسربة عن النائب العام الخطيب أكد فيها أن مذكرة اعتقال نزار صدرت لشرطة الخليل، ومحاولة اعتقاله من قِبل الوقائي لم يكن وفق القانون.

 

وأظهر البرنامج أن الناشط نزار بنات أُلقي في ساحة مقر الوقائي لبعض الوقت ثم نقل لمشفى الخليل الحكومي على عكس ما أعلنته السلطة بأنه لم ينقل لمقر الوقائي، وأن تقرير الطب الشرعي كشف أن جثة نزار ظهرت عليها كدمات وخدوش وأن الوفاة غير طبيعية عكس ما أعلنته السلطة برام الله.

 

وأكد البرنامج أن نزار كان على رأس قائمة ضمت 15 مطلوباً تم تحديدهم في اجتماع أمني مشترك لأجهزة السلطة قبل يوم واحد من اغتيال نزار بنات.

 

كلمات مفتاحية: #أبو جويعد #نزار بنات #تهديدات

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة