11:17 am 8 مارس 2022

أهم الأخبار انتهاكات السلطة

هيئة حقوقية تندّد بتفرد محمود عباس بإصدار تشريعات قضائية

هيئة حقوقية تندّد بتفرد محمود عباس بإصدار تشريعات قضائية

الضفة الغربية- الشاهد| أسفت الهيئة المستقلة لحقوق المواطن، لإصدار رئيس السلطة محمود عباس، لتشريعات دون إخضاعها للتشاور مع الأطراف ذات العلاقة بمن فيهم نقابة المحامين ومؤسسات المجتمع المدني.

 

أكدت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" على ضرورة وقف سريان التشريعات المعدلة للقوانين القضائية التي نشرت في العدد الممتاز (26) من الوقائع الفلسطينية يوم أمس 06/03/2021.

 

وقفها حتى إبداء الملاحظات

 

وأكدت على وقف سريان التشريعات حتى يتسنى لنا ولشركائنا في مؤسسات قطاع العدالة، دراسة تلك التشريعات وإبداء ملاحظات عليها والعمل على معالجتها.

 

وأوصت بتشكيل لجنة وطنية لدراسة تلك التشريعات تضم في عضويتها جميع مؤسسات قطاع العدالة بمن فيهم نقابة المحامين النظاميين ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بسيادة القانون وحقوق الإنسان".

 

فساد القضاء

ومع استمرار الفساد المتفشي في المنظومة القضائية، لم يجد القضاة أمامهم سوى تقديم استقالاتهم والانسحاب منها، بعد أن أيقنوا باستحالة إصلاحها في ظل الظروف الحالية وذوبانها في منطق المصالح الذي ربط بين مسئوليها ومسئولي السلطة.

 

ويبدو أن هذه الاستقالات سيكون لها ما بعدها، من ناحية تفجير شرارة الاحتجاج داخل الجسم القضائي بكل مستوياته وتفاصيله، إذ أن ما يحدث يؤكد أن انهيار المنظومة هي مسألة وقت لا أكثر.

 

وقدم 4 قضاة استقالاتهم خلال الأشهر الأخيرة من سنة 2021، بحسب ما وثقته جريدة الوقائع الفلسطينية في أعدادها المنشورة، بينما أصدر رئيس السلطة محمود عباس قرارات بقبول الاستقالة وصادق عليها.

 

تغول السلطة التنفيذية

وكان عضو نقابة المحامين السابق ورئيس المجموعة الدولية للمحاماة بالخليل، سهيل عاشور، أكد أن تدخل السلطة التنفيذية في عمل القضاء قد أفسد ثقة القضاة بنظامهم القضائي، فضلا عن غياب ثقة المواطنين بالنظام المعتل.

 

واعتبر أن استمرار تغييب المجلس التشريعي يؤثر سلبيًّا في عمل القضاء لكونه المختص بسن التشريعات ومراقبة عمل السلطات التنفيذية والقضائية، منبّهاً إلى أن القانون أصبح لعبة في أيدي أشخاص متنفذين.

 

وأشار إلى أن مسؤولية فساد النظام القضائي تعود إلى مجلس القضاء الأعلى، مؤكدا أنه صاحب السلطة والنفوذ لحل الإشكالات، لكنه لا يفعل ما يتوجب بل يشهد تراجعاً ملحوظاً مع مرور الوقت.

 

وذكر أن الجهاز القضائي يعاني بطئًا في إنجاز الفصل في القضايا، وهو ما ينعكس على المواطنين ويشعرهم بالظلم وعدم الرضا عن جهاز القضاء النظامي.

 

 

 

كلمات مفتاحية: #الهيئة المستقلة #عباس #تشريعات

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة