15:30 pm 11 مارس 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

شاهد إجرام أجهزة السلطة بحق الأسير المحرر فادي السايس

شاهد إجرام أجهزة السلطة بحق الأسير المحرر فادي السايس

الضفة الغربية – الشاهد| ارتبكت أجهزة السلطة جريمة جديدة بحق الأسير المحرر فادي السايس 26 عاماً في مدينة جنين، وقامت بالاعتداء عليه في كافة أنحاء جسده، ما أدى إلى إصابته بجروح مختلفة.

 

وأظهرت لقطات مصورة للأسير المحرر المصاب وحشية تلك الأجهزة أثناء ملاحقته للشاب الذي نجح بالفرار منهم، واختبائه في أحد منازل المواطنين.

وأثارت الجريمة حالة غضب في أوساط الشارع الفلسطيني، الذين لم يستغربوا مما حدث كون أن الجريمة معتادة على تلك الأجهزة بحق المواطنين في أنحاء الضفة.

اختطاف على طريقة المستعربين

وسبق أن أقدمت قوة من مخابرات السلطة على اقتحام منزل الأسير المحرر محمد غيظان، وقامت بالاعتداء على نجله علي واختطفت ابن شقيقه نصر أحمد غيظان.

وأفاد شهود عيان من جيران غيظان أن عدد من سيارات مخابرات السلطة طوقت المنزل عند منتصف الليلة الماضية، واعتدت بهمجية على قاطني المنزل، وأصابت بعضهم بجراح مختلفة وقامت باختطاف أحدهم.

وكانت مخابرات السلطة اختطفت الأسير المحرر الشيخ محمد بتاريخ 14/2/2022، وأصدرت محكمة السلطة قراراً بالإفراج عنه، إلا أن المخابرات رفضت تنفيذه وما زالت تختطفه حتى هذه اللحظة.

وأقدمت قوة من مستعربي جهاز المخابرات التابعة للسلطة في جنين قبل يومين على اختطاف أحد المواطنين بصورة همجية ومشابهة لما يقوم به جيش الاحتلال.

وأظهرت لقطات مصورة ترجل عدد من عناصر جهاز المخابرات من سيارتين مدنيتين والجري خلف المواطن الذي تم اختطافه في نهاية الملاحقة.

مداهمات لمنازل المواطنين

وشهدت الأيام الماضية عمليات عدة قام بها جهاز مخابرات السلطة في جنين بذات الطريقة، فقد كشف مصدر أن أجهزة السلطة داهمت عددًا من منازل المطاردين للاحتلال بعد اقتحامها مخيم جنين، بملابس مدنية كملابس المستعربين.

واعتقلت أجهزة السلطة المطارد أدهم مرعي بعد الاعتداء عليه إضافة لـ6 أشخاص من عائلته.

وأبقت السلطة على "مرعي" بحجة أنه مطلوب للأجهزة الأمنية، ولولا أن مقاومي جنين أطلقوا النار على أجهزة السلطة ظنًا منهم أنهم وحدات خاصة إسرائيلية لوصلت الأمور لمرحلة الخطر الشديد لا تحمد عقباه.

واعتقد أهالي المخيم أن أجهزة السلطة هي قوة إسرائيلية مقتحمة للمخيم بسبب حجم القوة الكبير، وهو ما أدى لنفير الأهالي في المخيم.

وسبق أن نظم، عشرات المواطنين في مخيم جنين تظاهرة احتجاجية جابت شوارع المخيم رفضا لقيام أجهزة السلطة باعتقال عدد من شبان المخيم دون توحيه تهم واضحة لهم.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة للسلطة وسلوكها الامني القمعي، بينما طالبوا بضرورة الافراج الفوري والعاجل عن الشبان المعتقلين ووقف التغول على الحريات القامة وقمع حرية الرأي والتعبير.

تصاعد الانتهاكات

قالت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة في وقتٍ سابقٍ، إنها رصدت، تصاعدا في الانتهاكات التي تمارسها أجهزة أمن السلطة بحق المواطنين على خلفية الرأي والتعبير والانتماء السياسي.

وذكرت اللجنة في إحصاء أصدرته أن تلك الانتهاكات تتمثل في الاعتقال السياسي التعسفي، فضلا عن سياسة الاستدعاءات المستمرة للمواطنين، بينما كشفت عن تعرض بعض المعتقلين للضرب والتعذيب داخل سجون السلطة.