08:06 am 13 مارس 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة

المفتي عماد خرواط.. منصات التواصل تشتعل سخرية وتنديدًا على تصريحه

المفتي عماد خرواط.. منصات التواصل تشتعل سخرية وتنديدًا على تصريحه

الصفة الغربية- الشاهد| أثارت تصريحات أمين سر حركة فتح في الخليل عماد خرواط، بقوله إن كل من لم ينتخب قائمة فتح فهو آثم سخرية واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي. 

 

وقالت الناشطة نور محمد "سخرية واسعة بين المواطنين في الخليل بعد تصريح أمين سر فتح في الخليل عماد خرواط وقوله: "كل شخص لا ينتخب قائمة رقم 6 (قائمة فتح) يؤثم شرعًا عند الله"." 

 

فيما علق المواطن كرم أبو زنايد "الي بنتخبوش رقم 6 الهم زاوية لحال في جهنم وبئس المصير خازوق قدام الكفار اذا بقلك ع ايش داخل جهنم بتقلو عشان ما انتخبت رقم 6" 

وقالت صفاء الأسطل " نصيحتي لأهلنا في الخليل ما تنشغلوا في تصريح المهرج "عماد خرواط "عن دخول الجنة والنار"، هدف هذه التصريحات إلهاؤكم في مناكفات وقضايا ثانوية لأن فتح بلا برنامج انتخابي، لا يوجد لديها ما تقوله للناس فتفتعل قضايا جانبية." 

وعلق المواطن كمال التميمي "تسقط أوسلو والسلطة بحروفها ورموزها وتربيتها وسحيجتها ومنافقيها وإفرازاتها وتنسيقها الأمني البغيض وصرافها الآلي الساحر عاشت الم قاو مة أبو الثوابت" 

وسخر الناشط سامح أبو سنينة بقوله " عماد خرواط ابو 200 مسلح مفتي الديار الخليليه، من ينتخب غير فتح يؤثم شرعا واحلف يمين ان الله سيحاسبه

والمشكله الاكبر لما ابو لهب يقلك عشو دخلت جهنم تقلو منتخبتش القائمه رقم 6 ،صدقني احنا الي الله رح يحاسبنا لانو خلينا السفهاء تحكي بامورنا وتتحكم بقضايانا.

وقال الدكتور هشام عمرو " إن دعوة خرواط لإنتخاب قائمة فتح بهذه الطريقه لهو مدعاة للتندر والإستهزاء ولكن حذار من التندر بهذه الطرق التي انتشرت كالنار في الهشيم فقد يدخل بعضها في إثم أكبر من إثمه والله من وراء القصد" .

"عن عماد خرواط رضي الله عنه قال من ينتخب غير رقم ٦ سيحاسب شرعا امام الله ولا يدفن في مقابر المسلمين ولن تقبل له صلاة ٤٠ يوم" يقول معتصم التميمي. 

 

وأثارت تصريحات أمين سر حركة فتح في الخليل عماد خرواط خلال مهرجان انتخابي للحركة بالخليل، حالة من السخرية في أوساط المواطنين.

واستخدم خرواط الخطاب الديني قائلاً: "كل من لا ينتخب قائمة رقم 6 (قائمة فتح) يؤثم شرعاً عند الله وأحلف يميناً أن الله سيحاسبه"، وهو ما فجر حالة من الضحك والسخرية في أوساط الحضور.

لجوء حركة فتح للخطاب الديني يأتي في ظل خسارتها المدوية في المرحلة الأولى للانتخابات المحلية التي جرت في ديسمبر الماضي، فيما تشير كل التوقعات أن الحركة ستخسر أيضاً في المرحلة الثانية والتي ستجري نهاية مارس الجاري.

خسارات فتح التي منيت بها وكذلك المتوقعة، تأتي في ظل فشلها وفساد خلال السنوات الماضية في المجالس المحلية للبلديات، في المقابل فإن الحركة تواجه قوائم قوية من شخصيات مستقلة ومهنية في المرحلة الثانية.

دعوات لإسقاط قوائم السلطة

تصريحات خرواط والتي جاءت مع بدء الدعاية الانتخابية، تزامنت مع دعوة نشطاء لإسقاط الفاسدين في الانتخابات المحلية القادمة، وأن يكون صوتهم ضد المحسوبية والفساد والتنسيق الأمني الذي تنتهجه السلطة وحركـة فتح، كما يقول نشطاء.

وقال الناشط السياسي فايز السويطي مع بدء الحملة الدعائية لانتخابات البلديات.اقدم النصائح التالية، دقق جيدا في اسماء كل قائمة .لتعرف الموالي والمصفق للسلطة من المعارض والحر،  افحص الكفاءات والخبرات والمهارات لدى كل عضو،  تاكد من امانة واخلاص وارادة كل عضو، قيم وطنية ووحدوية الاعضاء، تمعن في البرنامج الانتخابي لتعرف مساحة النزاهة والشفافية والمساءلة".

" تعرف على نسبة تمثيل الشباب والمرأة في القائمة،  ادعو الى مناظرات انتخابية واسالهم اسئلة ساخنة، ميز جماعة العرط والمرط من جماعة المتواضعين والواقعيين، انتبه الى من يطرح افكار جديدة ومبادرات ابداعية ، حكم ضميرك وانتخب بناء على ما ذكر اعلاه" يضيف السويطي

ودعا الناشط يوسف أبو الإمام، لإسقاط عظام الرقبة والفساد التي كان مستشريًا في السابق، بفعل سياسات السلطة وحركة فتح المتمثل في الهيمنة والتفرد والإقصاء.

كما ودعا آخرون للتغيير وعدم الجلوس في البيت وتحقيق الحلم بطرد الفاسدين وإصلاح ما سبق من فساد وخراب للشوارع والخدمات السيئة في البلديات التي كانت تقودها السلطة.

وقال الناشط أبو جهاد بدر " كما ان رجال الاعمال الاثرياء يقع عليهم جزء كبير من المسئوليه وهي دعم كل قائمه وعضوا نزيه ومعروف بوطنيته حتى لا تستفرد السلطه بشراء صوت المواطن مقابل ١٠٠ شيكل كالمعتاد

رجل ماجد فرج بالخيل

وارتبط اسم خرواط بالكثير من المشاكل والأحداث المسلحة التي تشهدها مدينة الخيل بين حين وآخر، إذ يعد الرجل من الشخصيات المقرب لرئيس جهاز المخابرات ماجد فرج، وذراعه في مدينة الخليل.

إذ عمل خرواط خلال الفترة السابقة على تجنيد العشرات من أبناء فتح للعمل لصالح ماجد فرج، وذلك في إطار الصراعات الداخلية التي تشهدها الحركة، وإمدادهم بالسلاح والأموال وتسهيل مهماتهم الأمنية في المدينة.

كما واتهمته قيادات وعناصر فتحاوية بأن يقود مجموعات مسلحة هدفها ترويع المواطنين، والاعتداء على ممتلكاتهم، بهدف إرعابهم، وإقامة بيوت للدعارة وقتل بعض المواطنين.

زعرنة خرواط

وسبق أن هدد أمين سر إقليم وسط الخليل في حركة فتح عماد خرواط بتشكيل كتيبة من 200 مسلح بذريعة ما أسماها حماية الخليل في ظل الفلتان الأمني الذي يضرب المحافظة من سنوات طويلة، وسط فشل من قبل أجهزة السلطة.

وقال خرواط في لقاء للوجهاء والعشائر بالمدينة وبمشاركة المحافظة جبرين البكري، وقيادات فتحاوية في سبتمبر الماضي: "كل السلطة مش شايفة الخليل لا الرئيس عباس ولا اشتية، بل هي سلطة متآمرة على البلد، وإن لم تقف عن مسؤلياتها سيكون لدينا كلمة".

وانتقد خراوط إهمال حكومة اشتية المتعمد للأوضاع الأمنية في المحافظة قائلاً: "لو رامي الحمد لله رئيس وزراء لصار جاي ع الخليل 15 مرة منذ قضية نزار بنات وحتى اليوم".

تهديدات أمين سر إقليم وسط الخليل تعكس مدى هيمنة المجموعات المسلحة لفتح في المحافظات على الأوضاع بشكل عام، في ظل ضعف وتقاعس السلطة في حماية المواطنين، وفرض الأمن.