08:54 am 14 مارس 2022

أهم الأخبار الأخبار

الإحصاء: استمرار ارتفاع مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك

الإحصاء: استمرار ارتفاع مؤشر الرقم القياسي لأسعار المستهلك

رام الله – الشاهد| أكد الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، تفاقم موجة الغلاء نتيجة الارتفاع اللافت في أسعار الخضراوات والدجاج والمحروقات، وذلك خلال شهر شباط / فبراير الماضي.

 

وأشار الجهاز إلى أن جدول غلاء المعيشة أظهر ارتفاعا في الرقم القياسي لأسعار المستهلك، وذلك من خلال ارتفاع أسعار الدجاج الطازج بنسبة 6.77%، وأسعار الخضروات المجففة بنسبة 6.41%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات "الديزل" بنسبة 3.40%، و"البنزين" بنسبة 2.71%.

 

كما أوضح أن أسعار الخضروات الطازجة زادت بنسبة 2.39%، وأسعار البيض بنسبة 2.05%، وأسعار المشروبات المرطبة بنسبة 1.79%، "حيث ارتفعت أسعار العصائر بنسبة 3.19%، وأسعار المشروبات الغازية بنسبة 1.16%"، وأسعار الغاز بنسبة 1.13%.

 

 كما ارتفعت أسعار السلع الآتية في فلسطين لتبلغ بالمتوسط؛ الدجاج 16 شيقل/1كغم، والبصل 3 شيقل/1كغم، والباذنجان 6 شيقل/1كغم، وفلفل أخضر حار 7 شيقل/1كغم، والبيض 15 شيقل/2كغم، وعصير "توبيزينا" 8 شيقل/1.5لتر.

 

 ولفت الى الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين سجل ارتفاعاً نسبته 0.61% خلال شهر شباط 2022 مقارنة مع شهر كانون ثاني 2022.

 

وأوضح أنه عند مقارنة الأسعار خلال شهر شباط 2022 مع شهر شباط 2021، تشير البيانات إلى ارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين بنسبة 2.97%، بواقع 3.96% في القدس، وبنسبة 2.99% في قطاع غزة، وبنسبة 2.77% في الضفة الغربية.

 

موجة الغلاء

وبينما يصارع المواطنون من أجل تحصيل لقمة عيشهم جراء الصعوبات الاقتصادية، تستمر موجة الغلاء في الارتفاع وإلحاق الضرر بالمواطنين، وجاء الدور هذ المرة على الأعلاف التي سيؤدي ارتفاع أسعارها الى رفع أسعار اللحوم بكل أنواعها.

 

واشتكى تجار المواشي الذين يقوم بشراء الأعلاف مباشرة من المصنع من الارتفاع الجديد على الأسعار، حيث كشفوا عن أن ارتفاع الأسعار على الطن الواحد تراوح بين 300-400 شيكل، أي ما يقارب 35%.

 

وأوضحوا ان أسعار الأعلاف ارتفعت خلال أقل من شهر أكثر من 400 شيكل للطن الواحد، مشيرين الى غياب الرقابة على التجار الكبار الذين ما تزال مخازنهم ممتلئة بالأعلاف والحبوب منذ وقت ولم يقوموا باستيراد كميات جديدة.

 

بدوره، أكد المدير المالي لشركة الخواجا للأعلاف نبيل أبو خليل، أن أسعار العلف في الضفة ارتفعت خلال الشهر الأخير حوالي 10%، وإن ارتفاعات أخرى ستطرأ عليه خلال الأيام القادمة.

 

وأشار إلى أن استهلاك الضفة من العلف يعادل 60 ألف طن شهريا، وأن "الارتفاعات التي ستأتي في الأيام القليلة القادمة ستؤثر بالطبع على أسعار اللحوم، خاصة أن أصحاب مزارع المواشي في فترة التحضير لرمضان والأعياد.

 

وذكر أبو خليل أن الأسعار كانت قد شهدت ارتفاعا بمعدل 20% خلال عام 2021، بسبب أزمة كورونا.

 

حملات مقاطعة

وطالب نشطاء فلسطينيون المواطنين بمقاطعة شراء الدجاج، بعد أن وصل سعر الكيلو الواحد 16 شيكلًا في الضفة الغربية.

 

 ولاقى وسم "خليه يقاقي" تفاعلًا واسعًا عبر منصات التواصل، حيث دعوا لمقاطعة التجار، الذين برروا الارتفاع بفرض حكومة "اشتيه" ضرائب باهظة على الأعلاف، حيث وصل سعر الطعن الواحد لـ 2700 شيكل.

 

وعزا الوكيل المساعد في وزارة الاقتصاد بالضفة طارق لبن، ارتفاع أسعار اللحوم بسبب نقص كميات التفريخ بسبب انفلونزا الطيور.

 

وأثار الارتفاع المتواصل لأسعار السلع الاستهلاكية وفي مقدمتها التموينية المواطنين للتساؤل عن الجهة التي تتحكم في أسعار تلك السلع في ظل تنصل وزارة الاقتصاد في حكومة محمد اشتية من تحمل المسؤولية وإلقائها باللوم على التجار.

 

مواضيع ذات صلة