09:18 am 14 مارس 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

أجهزة السلطة تختطف الأسير المحرر أحمد عمارنة من مكان عمله بجنين

أجهزة السلطة تختطف الأسير المحرر أحمد عمارنة من مكان عمله بجنين

رام الله – الشاهد| اختطف جهاز الأمن الوقائي، الليلة الماضية، الأسير المحرر أحمد عز الدين عمارنة من مكان عمله في بلدة يعبد غرب جنين.

 

والشاب عمارنة هو معتقل سياسي سابق وأسير محرر وشقيقه مجاهد اسير لدى الاحتلال.

 

يذكر أن أجهزة أمن السلطة تواصل حملة الاعتقال السياسي بحق نشطاء المقاومة في الضفة، دون الكشف عن تفاصيل الاعتقال أو الاستجابة لمطالب الإفراج عنهم.

 

لا للصمت

وكان رئيس لجنة الحريات في الضفة خليل عساف، دعا المواطنين إلى عدم السكوت على اعتداءات أجهزة السلطة بحقهم، بل يجب التوجه للقضاء على الرغم من أن الأخير مسيساً ومنحازاً.

 

وقال عساف "إن السلطة وأجهزتها الأمنية تواصل انتهاك الحريات وحقوق الإنسان وتسعى لإقصاء الهيئات والفعاليات في أرجاء الضفة الغربية".

 

وأضاف: "عندما يتم تسجيل قضية ولم ينظر فيها اليوم بطريقة صحيحة وعادلة.. سينظر فيها مستقبلا، وبالتالي المواطنون والمؤسسات الحقوقية تراقب، والسكوت عن الحق الشخصي تفريط في مفهوم القيمة والمواطنة لدى كل شخص".

 

واعتبر أن سكوت المواطنين على الاعتداءات عليهم نوع من الجبن ويشجع تلك الأجهزة للمزيد من الانتهاكات، لافتاً إلى أن إلى أن أجهزة السلطة تمارس اعتداءاتها بشكل يومي ومستمر على النشطاء والطلاب، وتمنع أي فعالية أو نشاط.

 

تصاعد الانتهاكات

قالت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة في وقتٍ سابقٍ، إنها رصدت، تصاعدا في الانتهاكات التي تمارسها أجهزة أمن السلطة بحق المواطنين على خلفية الرأي والتعبير والانتماء السياسي.

 

وذكرت اللجنة إن تلك الانتهاكات تتمثل في الاعتقال السياسي التعسفي، فضلا عن سياسة الاستدعاءات المستمرة للمواطنين، بينما كشفت عن تعرض بعض المعتقلين للضرب والتعذيب داخل سجون السلطة.

مواضيع ذات صلة