10:09 am 14 مارس 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

تيسير ابو سنينة: أجهزة السلطة تتدخل في الانتخابات بتهديد مناصري قائمتنا

تيسير ابو سنينة: أجهزة السلطة تتدخل في الانتخابات بتهديد مناصري قائمتنا

رام الله – الشاهد| أكد رئيس قائمة "الوفاء للخليل" تيسير أبو سنينة، أن الأجهزة الأمنية تتدخل بشكل كبير في الانتخابات المحلية التي ستجري نهاية الشهر الجاري وبدأت دعاية المرحلة الثانية منها السبت الماضي.

 

وشدد في تصريح صحفي، على أن تدخل أجهزة الامن يتم من خلال تهديد مناصري القائمة وهو أمر غير مقبول، مطالبا تلك الأجهزة بالوقوف على الحياد التام مع جميع الكتل المترشحة للانتخابات، وعدم التدخل في الانتخابات.

 

وشدد على أن قائمته تقوم بمراقبة وتسجيل كافة الانتهاكات والتدخلات للأجهزة الأمنية، وأن ذلك يأتي التزاما بالقانون، لافتا الى أن التنافس حق للجميع، بكل نزاهة وشفافية وبكل اخلاق، وعدم القبول بالإساءة لأحد.

 

وطالب بأن يكون الجميع مشاركون في صنع القرار باعتبار أن العمل البلدي يمس كل الناس وحياتهم، معربا عن تحفظه على ما يتداول من انباء عن تلقيه عروض للانسحاب من القائمة.

 

ودعا أبو سنينة أهالي الخليل للمشاركة ومماسة حقهم في الانتخابات، مؤكدا أنه حق وواجب ومسؤولية عبر إحسان اختيار مرشحيهم بالنظر الى تقييم المرشحين بتاريخهم ومسلكهم وليس بأقوالهم.

 

وقال إن القائمة تشكلت انطلاقاً من الشعور بالمسؤولية تجاه الخليل والوطن، لتكون نموذجا يحتذى لتحقيق الوحدة بين ابناء الوطن الواحد، وهي وحدة غابت فترة طويلة، والان تعود بقوة تحت شعار لا تناقض الا مع الاحتلال.

 

وأكد أنها تسعى لتحقيق وحدة الخليل كمدينة واحدة موحدة ولا يقسمها اي قرار سياسي مهما كان، مشددا على وجوب أن تكون بلدية الخليل مرجعية لأهل البلد جميعا لمعالجة القضايا بأكملها.

 

تمزيق للدعاية

وعلى ذكر المضايقات بحق القوائم الانتخابية المنافسة لفتح، أكدت قائمة "صرخة تغيير" المترشحة لانتخابات بلدية الخليل، إن مجهولين أقدموا، الليلة الماضية، على تمزيق عدد كبير من يافطاتها الموجودة ضمن الدعاية الانتخابية للمرحلة الثانية من الانتخابات المقرر إجراؤها في 26 آذار/ مارس الجاري.

 

وشدد أحد مرشحي القائمة والناطق باسمها عيسى عمرو، على أن مسؤولية أمن الناخبين ويافطاتهم تقع على عاتق الأجهزة الأمنية، وإذا لم يكن هناك تحرك فهذا يعني أن هناك جهة متنفذة هي من قامت بهذا العمل على مرأى ومسمع الأجهزة الأمنية.

 

وقال إنهم فوجئوا صباح اليوم بأن عشرات اليافطات التي علقوها على الطرق تم تمزيقها، لافتا الى أنهم تقدموا بشكوى للجنة الانتخابات، وأبلغوا الأجهزة الأمنية بالاعتداء على اليافطات.

 

تدخل أمني

وكان الناشط عمرو، كشف في وقت سابق عن تدخل جهاز الأمن الوقائي في الخليل بسير العملية الانتخابية في المدينة، وذلك عبر تهديد المرشحين ومحاولة تشويه آخرين.

 

وقال: "يبدو أن جهاز الأمن الوقائي لم يتعلم الدرس من قضية اغتيال الناشط نزار بنات، ويترك العنان لعناصره بالتدخل في سير الانتخابات البلدية، ومحاولة تهديد وتشويه المرشحين والمعارضين".

 

وأضاف: "إذا كان جهاز الأمن الوقائي غير قادر على ضبط عناصره، فإنني حفاظاً على السلم الأهلي أطالب أهاليهم وعائلاتهم بضبطهم"، مهدداً أنه في "الأيام القادمة سيشر أسمائهم الرباعية ومن أمام مقر جهاز الأمن الوقائي وستكون عائلاتهم مسؤولة عن تجاوزاتهم. وختم بالقول: "التغيير بده صرخة".

مواضيع ذات صلة