17:56 pm 17 مارس 2022

أهم الأخبار

حراك بدنا نعيش يعلن الإضراب الشامل الأحد المقبل رفضًا لسياسات حكومة اشتيه

حراك بدنا نعيش يعلن الإضراب الشامل الأحد المقبل رفضًا لسياسات حكومة اشتيه

الضفة الغربية- الشاهد| أعلن منسق حراك بدنا نعيش أمجد الأطرش بتوجه الحراك للإضراب الشامل يوم الأحد القادم، تنديدًا بسياسة "اشتيه" المتسمة بالمماطلة والتحذير واللعب على أوجاع المواطن الفلسطيني.

 

وحدد حراك "بدنا نعيش" العشرين من مارس القادم إضرابًا شاملًا، يشمل جميع القطاعات بما فيها الحكومية.

 

ودعا الحراك لأوسع مشاركة والنزول للشوارع والالتحام في الوقفة الاحتجاجية على دوار ابن رشد يوم الأحد القادم الساعة التاسعة والنصف صباحًا.

 

وبين الأطرش أن حكومة اشتيه، ألقت فشلها على طاولة التجار والمواطنين، واستخفت بالمواطن الفلسطيني.

 

مماطلة الحكومة

 

وأكد الناشط في الحراك الفلسطيني الموحد خالد دويكات في وقتٍ سابق، أن حكومة عضو اللجنة المركزية في حركة فتح محمد اشتية لم ترد بشكل إيجابي على مطالب الحراك، لافتا الى أنها تمارس المراوغة والمناورة بشأن الاستجابة لتلك المطالب الشعبية.

 

وشدد على أن الحراك سيوسع احتجاجاته الشعبية الرافضة لغلاء الأسعار والارتفاع الجنوني للضرائب لتشمل كل أنحاء الضفة، داعيا الى تنسيق المواقف على كافة المستويات كما حدث إبان الحراك الرافض لقانون الضمان الاجتماعي في العام 2019 والذي أثمر موقفا موحدا وحاشدا ضد القانون وأدى لإسقاطه لاحقا.

 

وكان الناشط فخري جرادات، توقع أن تندلع ثورة شعبية ضد السلطة في كل مدن الضفة عبر نزول المواطنين الى الشوارع، رفضا للفساد والغلاء اللذان ينهشان متطلبات الحياة اليومية للمواطنين.

 

وشدد جرادات على أن المواطنين ضاقوا ذرعا بالسياسات الفاشلة للسلطة وحكومة عضو اللجنة المركزية لفتح محمد اشتية، لافتا إلى أن المواطن أصبح غير قادر على توفير لقمة عيشه بشكل آدمي وفي حدها الأدنى.

 

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة