08:32 am 18 ديسمبر 2018

الأخبار

بماذا أمر عباس أجهزته الأمنية بعد العمليات الأخيرة في الضفة؟؟

بماذا أمر عباس أجهزته الأمنية بعد العمليات الأخيرة في الضفة؟؟

من جديد يتضح عمل الأجهزة الأمنية ودورها الوظيفي في خدمة مشروع الاحتلال في الضفة تحديدا يوما بعد يوم، حيث أن العمليات الأخيرة التي وقعت في الضفة وتحديدا في رام الله شكلت انتكاسة لتلك الأجهزة بعد سنوات من القمع والملاحقة للمقاومة، حيث أثبتت العمليات فشل تلك المحاولات في تصفية المقاومة أو اجتثاثها.


عباس بحسب مصادر أمر قادة الأمن بالتصرف بقوة أكبر ضد الفصائل المسلحة في الضفة الغربية، وفي مقدمتها عناصر حماس، من أجل منع عمليات أخرى تؤدي إلى التصعيد.


 هذا ما نشرته صحيفة عبرية، حيث بينت أن تقديرات جيش الاحتلال في نهاية الأسبوع، تشير الى أن موجة الهجمات تقتصر حاليا على منطقة رام الله، لكن الجهاز الأمني يخشى وقوع "هجمات مستوحاة".


ووفقاً لتقديرات الاستخبارات العسكرية، فإن الخلية التي نفذت الهجوم عند مفرق "جفعات أساف" يوم الخميس هي نفس الخلية التي نفذت الهجوم الخطير في عوفرا في بداية الأسبوع الماضي. وهي خلية تابعة لكتائب "القسام"، ولاحظت مصادر أمنية أن القبض على جميع أعضائها هو مسألة وقت فقط.


وعلى المستوى السياسي، سيجتمع المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية. ومن المتوقع أن يتعامل مع تطور العمليات في محافظة رام الله.