15:39 pm 21 مارس 2022

أهم الأخبار

كاتب إسرائيلي: السلطة جعلتنا شمّاعة لمشكلاتها الداخلية والخارجية

كاتب إسرائيلي: السلطة جعلتنا شمّاعة لمشكلاتها الداخلية والخارجية

الضفة الغربية- الشاهد| استنكر كاتب إسرائيلي إلقاء قيادة السلطة اللوم على الاحتلال وجعله شمّاعة لكل المشكلات التي تعصف بالفلسطينيين، على الرغم من حالة الفساد الواسعة. 

 

وتحمّل السلطة الاحتلال الإسرائيلي مشكلاتها كافة، رغم قمعها وفسادها، ولا يكاد المسئولون الفلسطينيون يعترفون بشيء من الذنب تجاه شعبهم، يقول الكاتب الإسرائيلي "أوفير دايان"

 

كما أنّ السلطة وقيادتها لم تكتفِ بإهمالها لحياة المواطنين الفلسطينيين، بل جعلتهم ملتصقين تمامًا بالاقتصاد الإسرائيلي، ولا يمكن الانفكاك عنه، يوضح الكاتب الإسرائيلي.

 

كما تطرّق إلى حالة التباين الكبيرة بين تصريحات مسئولي السلطة وبين حالة الترف الكبيرة التي تعيشها قياداتها، متعجبًا من حالة الانفصام الكبيرة، بين القول والفعل.

 

وجاءت أقول "دايان" واصفًا ما حدث أثناء لقاء بين مجموعة طلبة ماجستير من الجامعة الأمريكية في الولايات المتحدة قدموا للاحتلال وبين مندوب للسلطة الفلسطينية.

 

سخط شعبي بسبب الفساد

وكان الفريق الأهلي لدعم شفافية الموازنة العامة، اشتكى من أن وزارة المالية في حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية لم ترد على طلبها نشر مشروع الموازنة العامة.

 

وأكدت منسق الفريق الأهلي لميس فراج، أنهم طلبوا من الوزارة في خطاب رسمي القيام بذلك إلا أنه لم يصل أي رد رسمي من قبل وزارة المالية في رام الله في الوقت الذي يبذل فيه الفريق مزيداً من الجهود للحصول على رد الوزارة.

 

وبينت أن استمرار تقديم الرواتب لم لا يعملون يأتي على الرغم من حديث السلطة عن أزمة مالية تعاني منها وارتفاع حجم الدين العام، وأشار المختص الاقتصادي نائل موسى، أن السلطة لن تستطيع سداد ديونها المستحقة والتي تتراكم من عام لآخر، مشددا على أن هذا الأمر يعني مشكلة حقيقية للأجيال القادمة.

 

وسخط نشطاء ومتفاعلون عبر "منصات التواصل" حول تصريح "اشتيه" بقوله إن حكومته تعاني من عجزٍ ماليٍ تراكمي يؤثر على الإيفاء تجاه الشعب.

 

وجاء حديث اشتيه خلالِ لقائه وفدًا ضم 300 طالبٍ من جامعة "هارفارد" الأمريكية برام الله.

 

"ما دام في عجز خففوا من المصاريف اللي ما الها لازمه والحوافز والرواتب المرتفعة وترقيات عظام الرقبه وغيرها" يعلق النشطاء ردًا على خطاب "اشتيه". 

 

كلمات مفتاحية: #الاحتلال #شماعة #السلطة

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة