10:38 am 22 مارس 2022

أهم الأخبار

بعد إهمال وزارة زراعة اشتيه.. تفشٍ للحمى القلاعية ينذر بكارثة حقيقية

بعد إهمال وزارة زراعة اشتيه.. تفشٍ للحمى القلاعية ينذر بكارثة حقيقية

الضفة الغربية- الشاهد| ندد مزارعو المواشي الفلسطينيين بإهمال وزارة زراعة حكومة "اشتيه" بإجراء الفحوصات اللازمة لمنع تفشي الحمى القلاعية التي تفتك بالمواشي.

 

واستنكر المزارعون الارتفاع الجنوبي لطن الشعير بنسبة 100%، حيث ارتفع من 1000 شيكل إلى 2000 شيكل، الأمر الذي اعتبروه استغلالًا وعدم تماشٍ مع الارتفاع الحاصل في العالم.

 

وبإهمال حكومة "اشتيه" بإهمال الفحوصات اللازمة للمواشي، وبرفع أسعار الأعلاف بشكل جنوني، لا يتماشي مع الارتفاع الحاصل عالميًا، فإن ذلك سيهدد الثورة الحيوانية في الضفة. 

 

غلاء مستفحل وتداعيات خطيرة

 

وبينما يصارع المواطنون من أجل تحصيل لقمة عيشهم جراء الصعوبات الاقتصادية، تستمر موجة الغلاء في الارتفاع وإلحاق الضرر بالمواطنين، وجاء الدور هذ المرة على الأعلاف التي سيؤدي ارتفاع أسعارها الى رفع أسعار اللحوم بكل أنواعها.

 

 

واشتكى تجار المواشي الذين يقوم بشراء الأعلاف مباشرة من المصنع من الارتفاع الجديد على الأسعار، حيث كشفوا عن أن ارتفاع الأسعار على الطن الواحد تراوح بين 300-400 شيكل، أي ما يقارب 35% وهذا ما كان في الأيام القليلة الماضية، إلا أن الارتفاع في الأسعار قد تضاعف خلال أيامٍ قليلة حيث وصلت لـمئة بالمئة زيادةً في الأسعار.

 

بدوره، أكد المدير المالي لشركة الخواجا للأعلاف نبيل أبو خليل في وقتٍ سابقٍ، أن أسعار العلف في الضفة ارتفعت خلال الشهر الأخير حوالي 10%، وإن ارتفاعات أخرى ستطرأ عليه خلال الأيام القادمة، وهو ما حدث فعلًا حيث ارتفعت بنسبة 100% كما ذكر سابقًا.

 

 وأشار إلى أن استهلاك الضفة من العلف يعادل 60 ألف طن شهريا، وأن "الارتفاعات التي ستأتي في الأيام القليلة القادمة ستؤثر بالطبع على أسعار اللحوم، خاصة أن أصحاب مزارع المواشي في فترة التحضير لرمضان والأعياد.

 

وذكر أبو خليل أن الأسعار كانت قد شهدت ارتفاعا بمعدل 20% خلال عام 2021، بسبب أزمة كورونا.

 

 

مواضيع ذات صلة