17:43 pm 22 مارس 2022

أهم الأخبار الأخبار

فلتان أمني.. إطلاق نار تجاه منزل عضو مجلس بلدي في نوبا بالخليل (فيديو)

فلتان أمني.. إطلاق نار تجاه منزل عضو مجلس بلدي في نوبا بالخليل (فيديو)

رام الله – الشاهد| استمرارا لمسلسل الفوضى الأمنية والفلتان، أفادت مصادر محلية أن مسلحين مجهولين أطلقوا النار، فجر اليوم الثلاثاء، تجاه منزل جمال عوض الدباس "ابو العبد" وهو عضو المجلس المحلي لبلدة نوبا قضاء الخليل.

 

وذكرت بعض المصادر أن إطلاق النار على منزل الدباس يأتي على خلفية معارضته لاتفاقية تشغيل المنتزه الموجود في البلدة والتهديد برفعها لمحكمة جرائم الفساد، حيث قام رئيس المجلس السابق محمود الشروف بتوقيعها في العام 2018، وجرى تجديدها قبل فترة وجيزة بقرار من رئيس المجلس الحالي وائل الشروف.

ولقيت هذه الحادثة استنكارا واسعا بين صفوف المواطنين، حيث أكدوا ان ما جرى يعزز المخاوف من زيادة التدهور على صعيد الامن الشخصي وزيادة الفلتان الذي عصف بحياة المواطنين.

 

كتب رئيس البلدي الأسبق عطا حامد كفافي‏، مستنكرا ما جرى، ودوَّن منشورا جاء فيه: "شجب واستنكار، باسمي وباسم اسرتي وعائلتي، اهنئ الاخ والزميل عضو البلدية جمال عوض الدباس (ابو العبد ) بسلامته من الحادث الغاشم حيث تم إطلاق النار على منزله ليلة أمس".

وأضاف: "إنني إذ أشجب واستنكر هذا العمل الجبان اطلب استنكاره ومحاربته والوقوف بكل قوة ضد من يعرض السلم الأهلي في هذه البلدة الآمنة الهادئة للخطر، وندعو الله ان يجنب بلدتنا الفتنة وأصحاب الفتنة ومن يسعى للفتنة".

 

وتصاعد الفلتان الأمني بشكل ملفت في الضفة، بأشكاله كافة، في ظل صرف السلطة الميزانية الضخمة على الأمن، وفشلها في فرض الأمن وإنهاء حالة الفلتان التي تسعى لتأجيجه وتعزيزه، الأمر الذي يهدد السلم الأهلي.

 

وندد المواطنون باستمرار حالة الفلتان الأمني في الضفة وانشغال السلطة وأجهزتها الأمنية في ملاحقة المقاومين.

 

 ارتفاع مخيف للجريمة

هذا وشهد العام 2021 زيادة كبيرة في نسبة ارتكاب الجريمة بنحو 40% في الضفة، مقارنة مع ذات الفترة من العام السابق، وهو ما يفتح الباب واسعا أمام التساؤل عن الدور الغائب الاجهزة الامن في ضبط الحالة الأمنية ومنع حدوث جرائم.

 

وأعلن الناطق باسم جهاز الشرطة في رام الله لؤي ارزيقات، أن نسبة الجريمة ارتفعت بنسبة 40% منذ بداية عام 2021 حتى حزيران، فيما ارتفعت جريمة القتل بنسبة 69% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2020 في الضفة.

 

وأضاف ارزيقات انه منذ مطلع العام الجاري قتل 22 مواطنا، في 18 جريمة، مقارنة مع العام 2020 الذي قتل فيه 13 مواطنا في 13 جريمة.

 

ولفت إلى أن غالبية جرائم القتل تركزت في ضواحي القدس وأودت بحياة 10 أشخاص، تلتها الخليل 3 اشخاص، وطولكرم 3 أشخاص، وقلقيلية شخصان، ورام الله شخصان، ونابلس شخص، وجنين شخص.

 

وأشار ارزيقات الى ارتفاع نسبة المشاجرات والعنف الأسري بواقع 11.5%، حيث سُجل 2760 مشاجرة وحادثة عنف أسري واعتداءات منذ مطلع العام، في حين سجل 2476 مشاجرة واعتداء في نفس الفترة من العام 2020.

 

مواضيع ذات صلة