14:37 pm 24 مارس 2022

أهم الأخبار

بعد تملص حكومة اشتيه.. نقابة التمريض تهدد بالتصعيد الأسبوع المقبل

بعد تملص حكومة اشتيه.. نقابة التمريض تهدد بالتصعيد الأسبوع المقبل

الضفة الغربية- الشاهد| هددت نقابة التمريض التصعيد في الأسبوع القادم، بعد إصرار حكومة اشتيه  على التملص من تنفيذ بنود الاتفاق الثنائي قبل عامٍ.

 

ويتعلق الاتفاق الذي جرى بين النقابة وحكومة اشتيه بضمان الحقوق المتعلقة بطبيعة العمل للممرضين، والذي كان برعاية اشتيه وبالتوافق مع وزارتي الصحة والمالية، ولم ينفذ منذ عام.

 

وتضمن الاتفاق بحسب نقيب التمريض سليمان التركمان، حلولًا حول طبيعة العمل وتثبيت العقود أسوة بزملائهم في الوزارات، إلا أن الحكومة قد تملصت وتهربت من حقوق الممرضين. 

 

وتتراوح طبيعة العمل لكل المهن بين 120-200 في المقابل لا تتجاوز 40% للممرض.

 

وعلى الرغم من إضراب النقابة ثلاثة أيامٍ منذ أول أمس الثلاثاء إلى أن حكومة اشتيه لم تستجب لمطالبهم. 

إضراب شامل



وواصلت نقابة التمريض والقبالة الفلسطينية، إضرابها الشامل في الرعاية الصحية الأولية والعيادات الخارجية في جميع المستشفيات، وذلك اعتبارا من أول  أمس الثلاثاء حتى اليوم.

 

ويأتي الاضراب احتجاجا على تنكر حكومة محمد اشتية لتنفيذ اتفاق سابق معها، اشتمل على مطالب مالية وإدارية لإنصاف الممرضين والقابلات العاملين في المراكز الصحية الحكومية والأهلية.

 

ويشمل الإضراب جميع التمريض وموظفي عقود (UNDP، والمنحة الألمانية) والعاملات الصحيات، والعيادات الخارجية بشكل كامل مع عدم التوجه للعمل.

 

ويطالب الممرضون بالتثبيت لموظفي العقود الذين يتلقون أجورا لا تصل إلى الحد الأدنى الذي أقرته الحكومة وهو 1880 شيكل شهريا.

 

وقالت النقابة في بيان سابق إن الاضراب يشمل "العاملين في أقسام الطوارئ والعمليات باستثناء الحالات الطارئة فقط في أقسام وحدات الإنعاش، وغسيل الكلى، ومرضى السرطان، وأمراض الدم، وأقسام علاج كورونا، والثلاسيميا، والحضانة، والحروق، لافتة الى أن نسبة الدوام ستكون 30% على أن "تراعي لجنة الإضراب توزيع الدوام بين العاملين.




 

كلمات مفتاحية: #نقابة التمريض #تصعيد #إضراب #حكومة اشتيه

رابط مختصر

مواضيع ذات صلة